2020-08-07
 المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير أبخازيا لدى سورية   |    الخارجية: قرار منظمة الأسلحة الكيميائية حول سورية يمثل تسييساً واضحاً لأعمالها وجاء نتيجة الضغوط والتهديدات الغربية   |    الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    المعلم: معركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف ويجب تحويل قانون قيصر إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتعميق التعاون مع الحلفاء بمختلف المجالات   |    الخارجية: الإجراءات الأمريكية ضد سورية تجاوز للقوانين والأعراف الدولية الشعب السوري وجيشه لن يسمحا لمحترفي الإجرام الأسود بإعادة إحياء مشروعهم المندحر   |    الخارجية: تصريحات جيفري حول سورية تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين   |    سورية تدين ما يسمى قانون قيصر: تضافر جهود السوريين كفيل بإفشال مفاعيل القرار الأمريكي الجائر والحد من آثاره   |    سورية ترفض التدخلات الخارجية في شؤون الصين: انتهاك صارخ للقانون الدولي ومبدأ سيادة الدول على أراضيها   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    

الوزير المعلم يلتقي يلتقي مع السيد أندريه بابيش رئيس وزراء جمهورية التشيك

2019-09-28

السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين يلتقي مع السيد أندريه بابيش رئيس وزراء جمهورية التشيك
عقد السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين لقاءاً مع السيد أندريه بابيش رئيس وزراء جمهورية التشيك، وبحث معه في سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، والدور الذي يمكن للتشيك أن تلعبه في عملية إعادة الإعمار بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في سورية والمنطقة، والجهود التي تبذل لعودة المهجرين واللاجئين إلى وطنهم.
قدم السيد وزير الخارجية والمغتربين عرضاً للتطورات السياسية والميدانية في سورية، والجهود التي تبذلها سورية لإنهاء الأزمة، مشيراً إلى أن استمرار التدخل الخارجي من شأنه إطالة أمد هذه الأزمة، ومشدداً على تصميم سورية على تحرير كل جزء من أراضيها من شتى أنواع الإرهاب و الاحتلال و التواجد  العسكري الأجنبي غيرالشرعي.
وأشاد الوزير المعلم بالعلاقات التاريخية التي تربط سورية والتشيك، وبالموقف التشيكي المتوازن من الأوضاع في سورية، داعياً التشيك إلى أن تبذل الجهود من أجل رفع الاتحاد الأوروبي لعقوباته القسرية الجائرة غير الشرعية على الشعب السوري، ومرحباً بمشاركة التشيك في عملية إعادة إعمار ما دمرته الحرب الإرهابية على سورية.
من جهته، جدد رئيس الوزراء التشيكي موقف بلاده الداعي لإيجاد حل سياسي يعيد الأمن والاستقرار إلى سورية وإلى الحفاظ على سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها، مؤكداً صحة القرار الذي اتخذته بلاده بالإبقاء على سفارتها في دمشق بما يمكنها من الاطلاع على حقيقة الأوضاع في سورية.
وأشار السيد بابيش إلى أن التشيك ترغب في أن تكون أوروبا أكثر انخراطاً في حل الأوضاع في سورية والمنطقة، وأن تمارس دوراً إيجابياً في هذا الشأن، وهي ترحب بتشكيل اللجنة الدستورية التي يجب أن تعمل باستقلالية وبعيداً عن أي ضغط أو تدخل خارجي في عملها. مبدياً استعداد التشيك للمساهمة في أي جهد إيجابي في هذا الشأن، وكذلك في أي جهد يساعد على عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم الأم.
حضر اللقاء السادة الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين، والدكتور بشار الجعفري المندوب الدائم لسورية لدى الأمم المتحدة، ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.

عرض جميع الاخبار