2020-08-07
 المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير أبخازيا لدى سورية   |    الخارجية: قرار منظمة الأسلحة الكيميائية حول سورية يمثل تسييساً واضحاً لأعمالها وجاء نتيجة الضغوط والتهديدات الغربية   |    الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    المعلم: معركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف ويجب تحويل قانون قيصر إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتعميق التعاون مع الحلفاء بمختلف المجالات   |    الخارجية: الإجراءات الأمريكية ضد سورية تجاوز للقوانين والأعراف الدولية الشعب السوري وجيشه لن يسمحا لمحترفي الإجرام الأسود بإعادة إحياء مشروعهم المندحر   |    الخارجية: تصريحات جيفري حول سورية تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين   |    سورية تدين ما يسمى قانون قيصر: تضافر جهود السوريين كفيل بإفشال مفاعيل القرار الأمريكي الجائر والحد من آثاره   |    سورية ترفض التدخلات الخارجية في شؤون الصين: انتهاك صارخ للقانون الدولي ومبدأ سيادة الدول على أراضيها   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    

الوزير المعلم يبحث ونظيره الأرميني زهراب مناتساكانيان آخر التطورات السياسية على هامش اجتماعات الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك

2019-09-29

السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين يبحث ونظيره الأرميني زهراب مناتساكانيان آخر التطورات السياسية على هامش اجتماعات الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك

التقى السيد  وليد المعلم وزير الخارجية والمغتربين مع السيد  زهراب مناتساكانيان وزير خارجية جمهورية  أرمينيا، وقدم له شرحاً حول آخر التطورات السياسية والميدانية على الساحة  السورية، مؤكداً تصميم سورية على تحرير كل أراضيها من رجس الإرهاب، مع العمل في الوقت نفسه على المسار السياسي من خلال  اللجنة الدستورية، وعلى المسار الاقتصادي من خلال عملية  إعادة إعمار ما دمرته الحرب الإرهابية التي شُنت على سورية.
وأشاد الوزير المعلم بالعلاقة التاريخية التي تريط سورية وأرمينيا، مقدماً الشكر لأرمينيا الصديقة على المساعدات الإنسانية التي قدمتها إلى سورية في مجال نزع الألغام ومن خلال طواقمها الطبية.

من جانبه، أشار الوزير مناتساكانيان إلى الأهمية التي تمثلها سورية بالنسبة إلى أرمينيا والشعب الأرميني، وإلى العلاقة التاريخية الطويلة بين البلدين والعلاقة الاجتماعية المتميزة بين الشعبين، والتي من شأنها تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، مؤكداً استمرار بلاده في دعم الجهود السورية لإعادة الأمن والاستقرار إلى كامل الأراضي السورية

حضر اللقاء السادة الدكتور  فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين، والدكتور  بشار الجعفري المندوب الدائم لسورية لدى الأمم المتحدة، ومحمد العمراني مدير إدار المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين

عرض جميع الاخبار