2021-04-14
 سورية تحمل الإدارة الأمريكية عواقب سياساتها الإجرامية بحق الشعب السوري   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    المقداد يبحث مع وزيرة الهجرة العراقية سبل التعاون المشترك وأوضاع المهجرين في كلا البلدين   |    الخارجية والمغتربين: سورية تستهجن انعقاد ما يسمى مؤتمر بروكسل الخامس دون دعوة الحكومة السورية مخالفة لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن   |    الخارجية: ما شهده مجلس الأمن خلال جلسته أمس حول ما يسمى الوضع الإنساني في سورية فورة من النفاق الأمريكي والغربي غير المسبوق   |    المقداد يبحث مع ماورير تعزيز التعاون والتنسيق بين الحكومة السورية والصليب الأحمر الدولي   |    المقداد يختتم زيارة إلى سلطنة عمان أجرى خلالها لقاءات مهمة مع كبار المسؤولين العمانيين   |    الوزير المقداد يبحث مع عدد من المسؤولين العمانيين تعزيز التعاون الثنائي وتطورات الأوضاع في سورية   |    المقداد: سلطنة عمان وقفت مع سورية. ونحن نحارب الإرهاب والتطرف   |    المقداد يبحث في مسقط مع نظيره العماني تعزيز العلاقات الثنائية وأهم القضايا والمتغيرات في المنطقة والعالم   |    الخارجية: العدوان الإسرائيلي يأتي بالتنسيق مع التنظيمات الإرهابية المسلحة والمجموعات الانفصالية   |    سوسان: وجود قوات الاحتلال الأمريكي والتركي يعيق عودة الاستقرار بشكل كامل إلى سورية ودحر الإرهاب فيها   |    سورية تؤكد أن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة لم ولن تنجح في حماية شركاء كيان الاحتلال وعملائه من التنظيمات الإرهابية   |    

الوزير المقداد يسجل كلمة في سجل التعازي المفتوح في وزارة الدفاع الإيرانية باستشهاد العالم النووي محسن فخري زاده

2020-12-08

في ختام زيارته إلى طهران، قام الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين بتسجيل كلمة في سجل التعازي المفتوح في وزارة الدفاع الإيرانية باستشهاد العالم النووي محسن فخري زاده، حيث كان في استقباله وزير الدفاع العميد أمير حاتمي وكبار المسؤولين العسكريين.
وعقب ذلك بحث المقداد وحاتمي التعاون والتنسيق المشترك بين الجانبين في كل المجالات حيث أكد المقداد أهمية استمرار هذا التعاون لمواجهة التحديات والاعتداءات والجرائم الإرهابية والعدوان الممارس من قبل الكيان الإسرائيلي والدول التي تدعمه واخرها اغتيال فخري زاده.
وبيّن المقداد أن عملية استهداف عالم نووي كفخري زاده سيسجلها التاريخ جريمة إرهابية بحق الإنسانية والبشرية جمعاء ووصمة عار بحق “ إسرائيل” وداعميها مؤكداً أن الرد على هذه الجرائم حق مشروع.
من جانبه أكد حاتمي استمرار دعم بلاده لـ سورية وقال: “كما كنا جنبا إلى جنب في محاربة الإرهاب سنكون جنبا إلى جنب في إعادة الإعمار”.

عرض جميع الاخبار