2020-08-07
 المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير أبخازيا لدى سورية   |    الخارجية: قرار منظمة الأسلحة الكيميائية حول سورية يمثل تسييساً واضحاً لأعمالها وجاء نتيجة الضغوط والتهديدات الغربية   |    الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    المعلم: معركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف ويجب تحويل قانون قيصر إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتعميق التعاون مع الحلفاء بمختلف المجالات   |    الخارجية: الإجراءات الأمريكية ضد سورية تجاوز للقوانين والأعراف الدولية الشعب السوري وجيشه لن يسمحا لمحترفي الإجرام الأسود بإعادة إحياء مشروعهم المندحر   |    الخارجية: تصريحات جيفري حول سورية تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين   |    سورية تدين ما يسمى قانون قيصر: تضافر جهود السوريين كفيل بإفشال مفاعيل القرار الأمريكي الجائر والحد من آثاره   |    سورية ترفض التدخلات الخارجية في شؤون الصين: انتهاك صارخ للقانون الدولي ومبدأ سيادة الدول على أراضيها   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    

لقاء السيّد وليد المعلّم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين مع وفد جمهورية جنوب أفريقيا برئاسة الدكتور زولا سكوبيا المبعوث الرئاسي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط

  دمشق 25-06-2015    

    استقبل السيّد وليد المعلّم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين صباح اليوم وفد جمهورية جنوب أفريقيا الذي يزور القطر برئاسة الدكتور زولا سكوبيا المبعوث الرئاسي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وتم خلال اللقاء استعراض التطورات في سورية والمنطقة وتهديدات الإرهاب التكفيري المتصاعدة التي تستهدف الشعب السوري ووجوده والمدعومة من بعض الدول المعروفة.

وقدم السيّد المعلّم للوفد الضيف شرحاً أوضح فيه تفاصيل الهجمة الشرسة التي تهدف إلى تهديد الاستقرار ونشر الفوضى من خلال انتشار الفكر التكفيري سواء في المنطقة أو في أفريقيا أو بقية دول العالم وذلك خدمة لإسرائيل والولايات المتحدة موضحاً تورط عدة دول في دعم الإرهاب التكفيري تمويلاً وتدريباً وتسليحاً وتسهيلاً لعبور الإرهابيين عبر الحدود إلى سورية، وهو ما يقوض مباشرة السلم والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم ككل. وأبرز السيّد وزير الخارجية والمغتربين أهمية دور جنوب أفريقيا كعضو في مجلس الأمن وكدولة أفريقية بارزة بتوضيح ما يجري في  سورية ودعم صمود الشعب السوري في مواصلته  مكافحة الإرهاب التكفيري وجرائمه الوحشية وضرورة أن يتم التهيئة الجيدة من خلال المشاورات واللقاءات التشاورية بين الأطراف السورية في موسكو تمهيداً لعقد جنيف (3).

 

وقد أكد أعضاء الوفد الضيف أهمية دفع العلاقات الثنائية بين البلدين وتفعيل الاتفاقيات الموجودة بينهما، وأشار السيّد رئيس الوفد إلى سياسة المعايير المزدوجة التي يمارسها الغرب تجاه سورية والقضية الفلسطينية وقيامه بالتغطية على الانتهاكات التي تقوم بها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني والجرائم التي يقوم بها الإرهاب التكفيري ضد الشعب السوري ومصالحه وتاريخه العريق وحضارته، وأكد السيّد سكوبيا دعم جنوب أفريقيا لحل الأزمة في سورية سلمياً وتمنياتها بانتهاء الأزمة سريعاً.

وقد ضم الوفد الضيف السيّد عزيز باهاد المبعوث الرئاسي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط والسفير محمد دانغور المستشار الخاص لوزيرة العلاقات والتعاون الدولي والسيّد روي ستيلابيلو المدير في وزارة العلاقات والتعاون الدولي والسيّد شون بينفيلدت سفير جمهورية جنوب أفريقيا بدمشق.

وحضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين والسيّد أحمد عرنوس مستشار الوزير والسيّد محمد خفيف مدير إدارة أفريقيا في وزارة الخارجية والمغتربين.

 

 

عرض جميع الاخبار