2017-09-21
 الوزير المعلم لوفد برلماني إيطالي: سورية ماضية في حربها على الإرهاب حتى تطهير كل الأراضي السورية    |    الخارجية: اتفاقيات تخفيف التوتر لا تعطي الشرعية على الإطلاق لأي تواجد تركي على الأراضي السورية   |    سورية تضع شروطها للمساهمين في إعادة الإعمار   |    الخارجية: من يعتد على الجيش العربي السوري يدعم الإرهاب بشكل مباشر. من غير المقبول عدم اتخاذ مجلس الأمن أي إجراء لوضع حد للاعتداءات الإسرائيلية السافرة   |    إعلان نتائج الامتحانات الكتابية للمسابقة المعلن عنها لتعيين عدد من العاملين الاداريين لوظيفة معاون رئيس ديوان، وتحديد مواعيد المقابلات الشفهية   |    المعلم يبحث مع جابري أنصاري العلاقات الثنائية المتميزة بين سورية وإيران وسبل تعزيزها في المجالات كافة   |    المعلم يبحث مع المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي سبل تعزيز التعاون بين الحكومة السورية والبرنامج   |    سورية تدعو مجلس الأمن لتنفيذ قراراته المتعلقة بمكافحة الإرهاب والحيلولة بشكل فوري دون ارتكاب التحالف للمزيد من الجرائم بحق المدنيين الأبرياء   |    المعلم في ختام مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين: التفاعل مع الجاليات السورية وحثها على المساهمة في إعادة الإعمار   |    المعلم يدعو الدبلوماسيين إلى تكثيف الجهود في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ سورية   |    رئيس الوزراء لأعضاء السلك الدبلوماسي السوري: كل دبلوماسي هو رجل اقتصاد وعلى عاتقه تقع مسؤولية تعزيز التعاون الاقتصادي مع الدول الصديقة   |    المعلم لوفد اتحاد غرف التجارة المصرية: حجم المشاركة المصرية بمعرض دمشق الدولي يعكس الرغبة الصادقة بتعزيز العلاقات مع سورية   |    وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم يلتقي الوفد التونسي ويؤكد أهمية تطوير العلاقات البرلمانية بين البلدين   |    سورية تجدد مطالبتها بالحل الفوري للتحالف الدولي: استخدام الفوسفور الأبيض المحرم دولياً من قبل التحالف انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي   |    الخارجية: التحالف الدولي يقتل المدنيين الأبرياء في سورية ويحارب من يكافح الإرهاب   |    المعلم وعبد اللهيان: أهمية استمرار سورية وإيران في جهودهما المشتركة لمكافحة الإرهاب   |    سورية تهنىء فنزويلا على نجاح انتخابات الجمعية التأسيسية: أثبتت تمسك الشعب الفنزويلي بسيادة بلاده وقرارها الوطني المستقل   |    الخارجية: الصمت على جرائم التحالف الدولي لم يعد مقبولاً. أهدافه تتكامل مع أهداف التنظيمات الإرهابية في تدمير مقدرات سورية وإطالة الأزمة فيها   |    المعلم وجابري أنصاري يبحثان الأوضاع الراهنة في سورية والمنطقة: تأكيد على عمق العلاقات الاستراتيجية واستمرار التنسيق بين سورية وإيران   |    مصدر مسؤول في الخارجية: العقوبات الأوروبية الجديدة غير المبررة ضد علماء وأشخاص سوريين دعم مباشر للإرهابيين وتغطية على جرائمهم   |    وزارة الخارجية والمغتربين تعلن أسماء المقبولين ومواعيد الامتحانات لمسابقة تعيين عدد من العاملين الاداريين لوظيفة معاون رئيس ديوان   |    سورية تهنئ أبناء الشعب العراقي وحكومته بمناسبة الانتصار في الموصل على تنظيم داعش الإرهابي   |    الخارجية: سورية ترفض رفضا قاطعا قيام الاحتلال الإسرائيلي بالإعلان عن إجراء انتخابات لما تسمى المجالس المحلية في قرى الجولان السوري المحتل   |    الخارجية: الاعتداءات الإرهابية في دمشق ودرعا تكشف طبيعة الحملة التي شنتها الإدارة الأمريكية وأدواتها الإرهابية   |    الخارجية: تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن حادثة خان شيخون لا يتمتع بأي مصداقية ولا يمكن قبوله لأنه يبتعد عن المنطق   |    

وزارة الخارجية والمغتربين تطالب مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في وقف المجازر وأعمال التخريب التي يرتكبها “التحالف الدولي”

2017-03-22

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن المجزرة التي ارتكبتها القوات الجوية التابعة لـ “التحالف الدولى” بقصف مدرسة البادية الداخلية في مدينة المنصورة بريف الرقة حلقة جديدة فى سلسلة الاعتداءات التى يشنها على سيادة سورية وسلامة اراضيها بذريعة “مكافحة الإرهاب” مطالبة مجلس الامن بالاضطلاع بمسؤولياته في وقف المجازر وأعمال التخريب والتدمير التي يرتكبها “التحالف” والتي تتنافي تماما مع ما تزعمه دوله الأعضاء من رغبة في مكافحة الإرهاب وحرص زائف على الشعب السوري.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن تلقت سانا نسخة منهما.. قامت القوات الجوية التابعة لـ “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية بارتكاب مجزرة جديدة تمثلت في قصف مدرسة البادية الداخلية الكائنة في مدينة المنصورة بريف الرقة الغربي ما أدى إلى استشهاد ما يزيد على اثنين وثلاثين طفلا وامرأة وجرح العشرات من المدنيين السوريين الأبرياء وتدمير المدرسة المستهدفة التي كان يقطنها نحو 50 عائلة نازحة من ريف حلب والرقة وتدمر.

وأكدت الوزارة أن هذا الاعتداء يأتي حلقة جديدة في سلسلة الاعتداءات التي يشنها “التحالف” على سيادة الجمهورية العربية السورية وسلامة أراضيها بذريعة “مكافحة الإرهاب” إضافة لما تقوم به التنظيمات الإرهابية كـ “داعش” و”جبهة النصرة” والأفراد والكيانات المرتبطة بهما لنشر الفوضى والدمار.

وأضافت الوزارة.. لقد ارتكب هذا “التحالف” الذي تأسس من دون أي تنسيق مع الحكومة السورية وخارج نطاق الأمم المتحدة ومن دون تفويض من مجلس الأمن العديد من المجازر بحق السوريين في منبج والغندورة وطوخان الكبرى ودابق بريف حلب الشمالي والبوكمال وجبل الثردة بديرالزور والهيشة والطبقة والمشيرفة بريف الرقة وفي مناطق اخرى لافتة إلى أن هجمات “التحالف الدولي” العدوانية السابقة اسفرت عن استشهاد وإصابة مئات السوريين والحاق اضرار كبيرة بالممتلكات العامة والخاصة والبنى التحتية والمرافق الخدمية بما فيها المدارس والمستشفيات والجسور والسدود وحقول النفط والغاز ومحطات الكهرباء.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين أنه من المؤسف أن الأمم المتحدة بما في ذلك مجلس الأمن بشكل خاص وقفا صامتين عن ادانة هذه الجرائم ولم يقوما بأي تحرك للمطالبة بوقف هذه الاعتداءات وضمان عدم تكرارها أو مساءلة مرتكبيها.

وأشارت الوزارة إلى أن حكومة الجمهورية العربية السورية تطالب مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في وقف المجازر وأعمال التخريب والتدمير التي يرتكبها هذا “التحالف” وتؤكد مجددا أن أعمال “التحالف الدولي” تتنافى تماما مع ما تزعمه دوله الأعضاء من رغبة في مكافحة الإرهاب وحرص زائف على الشعب السوري ورفاهه وأمنه ذلك أن اعتداءات “التحالف” تودي بأرواح المواطنين السوريين الأبرياء وتدمر أيضا مقدرات ومكتسبات الشعب السوري وتزيد من معاناته وتخلق بيئة خصبة للتطرف والإرهاب الامر الذي كنا قد أشرنا إليه في رسائلنا السابقة الموجهة اليكم.

وختمت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتيها بالقول.. تجدد الجمهورية العربية السورية التأكيد على قناعتها بأن مكافحة الإرهاب في سورية تستوجب إذا صدقت النوايا التنسيق المسبق والتعاون التام مع حكومتها وتوحيد الجهود لمكافحة الإرهاب والتصدي لظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب وتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وآخرها القرار 2253 الذي يدعو إلى تكافل الجهود على الصعد كافة للتصدي للتهديد الذي يمثله الإرهاب على السلم والأمن الدوليين وتجفيف منابعه ومصادر تمويله.

 

عرض جميع الاخبار