2018-02-20
 سوسان: سورية ملتزمة فقط بما تم التصويت عليه في سوتشي وغير معنية بأي لجنة ليست سورية التشكيل والرئاسة   |    صدور القرار بأسماء المقبولين للاشتراك في الاختبار بالمسابقة للتعاقد مع عدد من المواطنين بموجب عقود سنوية ومواعيد الاختبارات   |    الخارجية: إسرائيل تهدد السلم والأمن الدوليين بشكل لايقل خطراً عن تهديد تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين   |    الخارجية تدين ادعاءات واشنطن حول اتهام الحكومة السورية باستخدام أسلحة كيميائية: هدفها خلق أعذار واهية للنيل من سورية   |    سورية ترحب بنتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي: البيان الختامي هو اللبنة الأساسية في المسار السياسي والقاعدة الصلبة التي سينطلق منها أي حوار أو محادثات بعد الآن   |    الخارجية: وجود أي قوات عسكرية أجنبية على أراضي سورية دون موافقتها الصريحة عدوان واحتلال   |    البيان الختامي لمؤتمر سوتشي: الالتزام بسيادة واستقلال سورية -فيديو   |    لقاء السيد الوزير المعلم مع حسين جابري أنصاري كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة لبحث مختلف التطورات في سورية والمنطقة   |    سورية تدين مزاعم وزيري خارجية أمريكا وفرنسا حول استخدام الأسلحة الكيميائية: تهدف لإعاقة أي جهد يسهم في حل الأزمة   |    الوزير المعلم يلتقي خرازي رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ويؤكدان على أهمية تعميق التنسيق والتشاور في المرحلة المقبلة    |    سورية تنفي ادعاءات النظام التركي بإبلاغها بالعملية العسكرية في عفرين: الخطوة الأحدث في الاعتداءات التركية على السيادة السورية   |    الخارجية تعقيبا على تصريحات تيلرسون: سورية ليست بحاجة إلى دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار. سياسات واشنطن تخلق فقط الدمار والمعاناة   |    سورية تدين بشدة إعلان الولايات المتحدة تشكيل ميليشيا مسلحة شمال شرق البلاد   |    سورية تستهجن تبني الخارجية الفرنسية ادعاءات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي وتنفي نفيا قاطعا أي استهداف للمشافي والمدنيين في إدلب   |    المعلم لوفد برلماني برازيلي: نقل حقيقة ما يجري في سورية من جرائم إرهابية إلى الرأي العام البرازيلي   |    سورية ترحب بقرار الجمعية العامة حول القدس: صفعة مدوية للإدارة الأميركية   |    الوزير المعلم أمام مجلس الشعب: السيادة السورية مقدسة والأولوية للقضاء على الإرهاب   |    الخارجية: سورية تدين بشدة استخدام الولايات المتحدة الفيتو ضد مشروع القرار حول وضع القدس   |    المعلم يبحث مع روكا علاقات التعاون بين الحكومة السورية والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر   |    الخارجية: سورية تدين بشدة الادعاءات الصادرة عن دي ميستورا والخارجية الفرنسية بشأن عدم إحراز تقدم في الجولة الأخيرة بجنيف   |    الخارجية: سورية تدين مجزرة التحالف الدولي غير الشرعي بحق المدنيين السوريين في دير الزور   |    وزارة الخارجية والمغتربين تعلن عن مسابقة للتعاقد بصفة عقود سنوية لوظائف الفئات الثالثة والرابعة والخامسة: أعمال إدارية - سائق - عامل استعلامات - ضارب آلة كاتبة - عامل صيانة - أعمال خدمية   |    وفد الجمهورية العربية السورية يصل إلى جنيف الأحد القادم   |    الخارجية تدين عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة   |    الخارجية: سورية تحذر إسرائيل من مواصلة اعتداءاتها وتؤكد أنها شريك معلن لإرهابيي داعش و النصرة   |    الخارجية: وفد الجمهورية العربية السورية يصل إلى جنيف غداً الأربعاء للمشاركة في الجولة الثامنة من الحوار السوري السوري   |    الخارجية: الحكومة السورية ترحب بمؤتمر الحوار الوطني في سوتشي وتعلن موافقتها على حضوره   |    سورية تدين بأشد العبارات المجزرة المروعة بحق مصلين في جامع بسيناء وتؤكد ضرورة تضافر الجهود لمواجهة الإرهاب   |    سورية ترحب بالبيان الختامي للقمة الثلاثية في سوتشي   |    الخارجية: يكفي الجامعة العربية مهانة نظرة الرأي العام العربي على أنها جسد مسكون بروح شياطين أعداء الأمة   |    الرئيس الأسد يعقد لقاء قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحضور عدد من كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين الروس في مدينة سوتشي الروسية   |    

مصدر مسؤول في الخارجية: سورية تدين التهديدات الأميركية وتؤكد أن أي عدوان أميركي على جيشها وشعبها هو خدمة للتنظيمات الإرهابية

2017-06-29

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين أن الحملة المضللة التي شنتها الولايات المتحدة والتي ادعت فيها وجود نوايا لدى سورية لشن هجوم كيميائي عارية من الصحة ولا تستند إلى أي معطيات أو مبررات وان سورية تدين التهديدات الاميركية وترفضها جملة وتفصيلا.

وقال المصدر: “إن الولايات المتحدة الأميركية شنت خلال الايام القليلة الماضية حملة مضللة ادعت فيها وجود نوايا لدى الجمهورية العربية السورية لشن هجوم كيميائي على المواطنين السوريين وإن هذه الادعاءات المضللة عارية من الصحة ولا تستند إلى أي معطيات أو مبررات”.

وأضاف المصدر “تؤكد سورية أن هدف هذه الادعاءات هو تبرير عدوان جديد على سورية بذرائع واهية كما جرى في العدوان الأميركي على مطار الشعيرات وللتستر على الاعتداءات التي يقوم بها التحالف الدولي غير المشروع الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية والذي تسبب بقتل الآلاف من المدنيين السوريين الابرياء كما تأتي هذه التهديدات أثر الانجازات الكبيرة التي حققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه في مختلف انحاء الجمهورية العربية السورية على المجموعات الارهابية المدعومة من الولايات المتحدة الأميركية وأدواتها في المنطقة وخارجها وتهدف هذه التهديدات إلى رفع معنويات المنظمات الإرهابية وإطالة أمد الأزمة في سورية”.

وتابع المصدر إن “سورية تكرر انها قد تخلصت من البرنامج الكيميائي إلى غير رجعة وذلك بشهادة المنظمات الدولية المختصة وأنه لا يوجد لديها اي اسلحة كيميائية وانها تدين استخدام الاسلحة الكيميائية بقوة في أي مكان كان ولاي غرض كان وتحت اي ذريعة كانت وأنها لم تلجأ الى استخدام اي مواد كيميائية سامة منذ بداية الأزمة إطلاقا كما تؤكد سورية أنها تعاونت مع منظمة الأسلحة الكيميائية بشكل تام خلال الفترة التي تلت انضمامها الى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية”.

وأوضح المصدر انه في الوقت الذي فشلت فيه ادارة ترامب في إثبات قيام سورية باستخدام اي سلاح كيميائي في خان شيخون فان هذه التهديدات الجديدة لا مبرر لها خاصة ان كبار المحللين والمختصين في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا وغيرها من البلدان قد اثبتوا في تحليلاتهم أن سورية لم تستخدم السلاح الكيميائي في خان شيخون ومما يثبت تهور هذه الإدارة وحلفاؤها هو رفضهم إجراء تحقيق نزيه وشفاف وموضوعي فيما جرى في خان شيخون وفي مطار الشعيرات.

وأكد أن الجمهورية العربية السورية والاتحاد الروسي والجمهورية الاسلامية الايرانية ودول أخرى دعوا الى إجراء تحقيق مباشر بعد العدوان الأميركي على مطار الشعيرات الا أن الإدارة الأميركية والدول التابعة لها وادواتها رفضت اجراء هذا التحقيق وفي الزيارة الاخيرة التي قام بها فريق تقصي الحقائق التابع لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية الأسبوع الماضي إلى دمشق كررت سورية جاهزيتها التامة للمساعدة على وصول فريق تقصي الحقائق إلى خان شيخون إلا أن لجنة تقصي الحقائق لم تتمكن من ذلك بسب عدم حصولها على موافقة “المجموعات المسلحة” في تلك المنطقة كما رفضت الولايات المتحدة والدول الغربية ارسال فريق من لجنة تقصي الحقائق إلى مطار الشعيرات.

واختتم المصدر تصريحه بالقول إن “الجمهورية العربية السورية تدين التهديدات الأميركية وترفضها جملة وتفصيلا وتؤكد أن أي عدوان أميركي على جيشها وشعبها هو خدمة للتنظيمات الإرهابية المسلحة ويتناقض مع مبادئ ومقاصد ميثاق الامم المتحدة ومع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الارهاب وخاصة القرار رقم /2253/ وتدعو سورية المجتمع الدولي مرة أخرى إلى إدانة الاعتداء الأميركي على مطار الشعيرات وقتل المدنيين السوريين الابرياء وكذلك التهديدات الاميركية الاخيرة بارتكاب عدوان جديد لا هدف له الا محاولة إعاقة النجاحات التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه على الإرهاب ولا سيما بعد فشل اعتداءاتها المتكررة على قواتنا المسلحة في كل مكان تتقدم فيه على اراضي الجمهورية العربية السورية”.

عرض جميع الاخبار