2018-09-24
 سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية وتؤكد أن رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم   |    سورية ترحب بالاتفاق حول إدلب الذي أعلن عنه في سوتشي وتؤكد أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة بينها وبين روسيا   |    المعلم: الولايات المتحدة تستخدم الأسلحة الكيميائية ذريعة لتبرير العدوان على سورية   |    سورية تدين بشدة حملة التضليل البريطانية والاتهامات الملفقة لروسيا الاتحادية مؤكدة تضامنها مع الموقف الروسي الرافض للإدعاءات والاكاذيب البريطانية   |    المعلم يبحث مع ظريف العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين   |    المعلم في مقابلة مع قناة روسيا 24: الادعاءات التي تسوقها الولايات المتحدة وحلفاؤها بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية أصبحت مكشوفة للرأي العام العالمي وهدفها تبرير أي عدوان محتمل على سورية   |    المعلم في حديث لقناة روسيا اليوم: تحرير إدلب من الإرهاب أولوية إما عبر المصالحات أو بالعمل العسكري   |    سورية تدين بأشد العبارات العمل الإرهابي الذي أدى إلى اغتيال رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية   |    مؤتمر صحفي لوزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو   |    سورية تدين بشدة بيان واشنطن وباريس ولندن: هدفه الأساسي تبرير استخدام التنظيمات الإرهابية للأسلحة الكيميائية   |    تعلن وزارة الخارجية والمغتربين عن إجراء اختبار للتعاقد مع عدد من المواطنين بصفة عقود سنوية   |    المعلم لوزير خارجية التشيك: سورية مستمرة بمكافحة الإرهاب بالتزامن مع دعمها الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة   |    المعلم يبحث مع مبعوث الرئيس الأبخازي أهمية الانطلاق بالعلاقات الثنائية في المجالات كافة   |    سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأمريكية بإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران   |    سورية تدين بأشد العبارات محاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي: تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد   |    سورية تدين بأشد العبارات المجزرة البشعة التي ارتكبها العدوان السعودي على مشفى وسوق شعبي في ميناء الحديدة باليمن   |    المعلم للمبعوث الصيني الخاص: سورية ماضية في حربها على الإرهاب بلا هوادة   |    الخارجية: قيام إسرائيل بتهريب المئات من تنظيم الخوذ البيضاء بالتعاون مع أمريكا وبريطانيا والأردن وألمانيا وكندا عملية إجرامية تكشف دعمهم للإرهاب   |    المعلم وميدوف يوقعان اتفاقية إقامة العلاقات الدبلوماسية بين سورية وأوسيتيا الجنوبية   |    سورية تدين القانون الإسرائيلي العنصري الجديد: اعتداء على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني   |    الوزير المعلم يبحث مع جابري أنصاري العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين   |    الخارجية: التحالف غير الشرعي للولايات المتحدة لم ينجح إلا في قتل الأبرياء وتدمير البنى التحتية السورية   |    سورية تدعو مواطنيها الذين اضطرتهم الاعتداءات الإرهابية لمغادرة البلاد للعودة إلى وطنهم الأم   |    الخارجية: القرار الذي اعتمدته منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بضغط من الدول الغربية يتيح تسييس المنظمة واستخدامها مطية للاعتداء على دول مستقلة   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة NTV الروسية: أي إصلاح دستوري أمر يتعلق بالشعب السوري فقط. وجود روسيا في سورية والشرق الأوسط مهم للحفاظ على التوازن الدولي ولمحاربة الإرهاب-فيديو   |    سورية تدين قرار الإدارة الأميركية تقديم دعم مالي إضافي لـ الخوذ البيضاء: تجسيد فاضح لدعم الإرهاب   |    

رئيس الوزراء لأعضاء السلك الدبلوماسي السوري: كل دبلوماسي هو رجل اقتصاد وعلى عاتقه تقع مسؤولية تعزيز التعاون الاقتصادي مع الدول الصديقة

2017-08-21

التقى رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أعضاء السلك الدبلوماسي السوري وذلك خلال أعمال المؤتمر الذي تنظمه وزارة الخارجية والمغتربين.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أن المؤتمر خطوة نوعية تعكس تكامل مكونات الدولة السورية في تصديها للحرب الإرهابية والعمل الدؤوب للدبلوماسية السورية لمواكبة كل ما من شأنه دعم انتصارات الجيش العربي السوري معربا عن تقديره لكل الجهود التي قام بها الدبلوماسيون السوريون لإظهار الحقيقة المضيئة لسورية في مختلف دول العالم.

وانطلاقا من ضرورة زيادة التواصل الخارجي والتسويق للاقتصاد الذي دخل في مرحلة التعافي أكد المهندس خميس أن “كل دبلوماسي هو رجل اقتصاد بكل ما تعنيه الكلمة من معنى وعلى عاتقه تقع مسؤولية تعزيز التعاون الاقتصادي مع الدول الصديقة من خلال وضع الملف الاقتصادي الذي يمثل التحدي الأكبر للشعب السوري خلال تصديه للحرب الإرهابية نصب أعينه”.

وفيما يخص العلاقة بين الدبلوماسيين ورجال الأعمال السوريين بالخارج والدول التي يقيمون فيها بين المهندس خميس ضرورة أن “يقوم السفراء من خلال تعاملهم مع رجال الأعمال والجاليات السورية في الدول الصديقة بنقل أولويات الاحتياجات السورية إلى الدول التي يتواجدون فيها بما يحقق الفائدة المطلوبة” لافتا إلى أهمية وضع السفراء رؤية ترويجية للصادرات السورية ووضع قاعدة بيانات لرجال الأعمال السوريين المغتربين والتواصل معهم وتشجيعهم على إقامة الاستثمارات في سورية.

ولأن الانفتاح الاقتصادي لسورية جعل علاقاتها الاقتصادية ذات أولوية حيوية في عمل البعثات الدبلوماسية اعتبر رئيس مجلس الوزراء أن الاقتصاد أولوية لعمل السفارات مثله مثل العمل السياسي الأمر الذي يستلزم تأهيل البعثات الدبلوماسية لتقوم بدورها في دعم الاقتصاد الوطني من خلال الترويج لفرص الاستثمار والنهوض بالصادرات السورية في البلدان المعتمدين بها وجذب كل ما من شأنه تعزيز مكانة المنتج السوري الذي اشتهر بجودته على مستوى العالم.

وختم رئيس مجلس الوزراء حديثه بالدعوة إلى ضرورة “التركيز على المهارات الفردية للسفراء في علاقاتهم مع الدول التي يتواجدون فيها لتعزيز التعاون الاقتصادي معها مشيرا إلى ضرورة موافاة أعضاء البعثات الدبلوماسية الحكومة برؤاهم فيما يخص عملهم من جهة والعمل الحكومي من جهة أخرى وإرسال تجربة الدول المتواجدين فيها للاستفادة منها في تطوير آلية العمل في سورية”.

عرض جميع الاخبار