2018-01-20
 الخارجية تعقيبا على تصريحات تيلرسون: سورية ليست بحاجة إلى دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار. سياسات واشنطن تخلق فقط الدمار والمعاناة   |    سورية تدين بشدة إعلان الولايات المتحدة تشكيل ميليشيا مسلحة شمال شرق البلاد   |    سورية تستهجن تبني الخارجية الفرنسية ادعاءات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي وتنفي نفيا قاطعا أي استهداف للمشافي والمدنيين في إدلب   |    المعلم لـ لوكوك: سورية مستعدة للتعاون مع الأوتشا ضمن مناخ إيجابي مبني على الشراكة والاحترام   |    الخارجية: اعتداءات كيان الاحتلال الإسرائيلي المتكررة على سورية لن تنجح في حماية شركائه وعملائه الإرهابيين   |    المعلم لوفد برلماني برازيلي: نقل حقيقة ما يجري في سورية من جرائم إرهابية إلى الرأي العام البرازيلي   |    الخارجية: تعرب الجمهورية العربية السورية عن إدانتها الشديدة للمواقف الصادرة عن الإدارة الأمريكية و الكيان الصهيوني وأدواتهما بخصوص الأوضاع الراهنة في إيران   |     الخارجية: أردوغان يتحمل المسؤولية الأساسية في سفك الدم السوري. وأوهام الماضي جعلته ينسى أن امبراطوريته البالية اندثرت إلى غير رجعة   |    سورية ترحب بقرار الجمعية العامة حول القدس: صفعة مدوية للإدارة الأميركية   |    الوزير المعلم أمام مجلس الشعب: السيادة السورية مقدسة والأولوية للقضاء على الإرهاب   |    الخارجية: سورية تدين بشدة استخدام الولايات المتحدة الفيتو ضد مشروع القرار حول وضع القدس   |    المعلم يبحث مع روكا علاقات التعاون بين الحكومة السورية والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر   |    الخارجية: سورية تدين بشدة الادعاءات الصادرة عن دي ميستورا والخارجية الفرنسية بشأن عدم إحراز تقدم في الجولة الأخيرة بجنيف   |    الخارجية: سورية تدين مجزرة التحالف الدولي غير الشرعي بحق المدنيين السوريين في دير الزور   |    وزارة الخارجية والمغتربين تعلن عن مسابقة للتعاقد بصفة عقود سنوية لوظائف الفئات الثالثة والرابعة والخامسة: أعمال إدارية - سائق - عامل استعلامات - ضارب آلة كاتبة - عامل صيانة - أعمال خدمية   |    وفد الجمهورية العربية السورية يصل إلى جنيف الأحد القادم   |    الخارجية تدين عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة   |    الخارجية: سورية تحذر إسرائيل من مواصلة اعتداءاتها وتؤكد أنها شريك معلن لإرهابيي داعش و النصرة   |    الخارجية: وفد الجمهورية العربية السورية يصل إلى جنيف غداً الأربعاء للمشاركة في الجولة الثامنة من الحوار السوري السوري   |    الخارجية: الحكومة السورية ترحب بمؤتمر الحوار الوطني في سوتشي وتعلن موافقتها على حضوره   |    سورية تدين بأشد العبارات المجزرة المروعة بحق مصلين في جامع بسيناء وتؤكد ضرورة تضافر الجهود لمواجهة الإرهاب   |    سورية ترحب بالبيان الختامي للقمة الثلاثية في سوتشي   |    الخارجية: يكفي الجامعة العربية مهانة نظرة الرأي العام العربي على أنها جسد مسكون بروح شياطين أعداء الأمة   |    الرئيس الأسد يعقد لقاء قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحضور عدد من كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين الروس في مدينة سوتشي الروسية   |    المعلم في رسالة لنظيره العراقي: التنسيق بين البلدين لمواجهة التحديات وتفعيل الاتفاقيات   |    إعلان أسماء الناجحين في المسابقة لتعيين عدد من العاملين الاداريين لوظيفة معاون رئيس ديوان   |    الوزير المعلم يلتقي جابري أنصاري ويؤكدان على عمق علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سعد زخيا سفيراً للبنان لدى سورية   |    الرئيس الأسد: الهدف الأساسي من الحرب التي تتعرض لها سورية إعادتها والمنطقة قرونا إلى الوراء عبر ضرب الشعور القومي والانتمائي لهذه المنطقة- فيديو   |    مصدر رسمي في الخارجية: وجود القوات الأمريكية وأي وجود عسكري أجنبي في سورية دون موافقة الحكومة السورية عدوان موصوف   |    بعد ارتكابه مجزرة جديدة في دير الزور. الخارجية تطالب مجلس الأمن بالتحرك الفوري لوقف جرائم التحالف الدولي الوحشية   |    الخارجية: تقرير بعثة آلية التحقيق المشتركة غير نزيه وبيان وزير الخارجية الفرنسي حول حادثة خان شيخون عدائي واتهام جائر   |    المعلم لولايتي: سورية ماضية في حربها على الإرهاب التكفيري ومن يدعمه حتى تحقيق النصر   |    الخارجية: الرقة مازالت مدينة محتلة ولا يمكن اعتبارها محررة إلا عندما يدخلها الجيش العربي السوري   |    إعلان افتتاح المكتب القنصلي في محافظة حماه   |    سورية تجدد مطالبتها مجلس الأمن بوقف جرائم التحالف الدولي بحق السوريين: التحالف لن يفلح في طمس جرائمه النكراء   |    

سورية تجدد مطالبتها بحل التحالف الدولي والعمل الفوري لوقف انتهاكاته بحق السوريين

2017-09-28

جددت وزارة الخارجية والمغتربين مطالبتها الأمن بالعمل الفوري لوقف الجرائم الوحشية والانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي وحقوق الانسان التي يرتكبها “التحالف الدولي” غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وجاء في رسالتين وجهتهما الوزارة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول مواصلة “التحالف” اعتداءاته على الأراضي السورية : لم يمر يوم خلال الأشهر الأخيرة تقريبا دون ارتكاب قوات “التحالف الدولي” غير الشرعي اعتداءات دموية على المدنيين الأبرياء والبنى التحتية في عدة مناطق من الجمهورية العربية السورية وقد وافت سورية الامين العام ومجلس الامن برسائل متتالية تتعلق بهذه الاعتداءات وكررت مطالبة مجلس الأمن بوقفها بشكل فوري بيد أن “التحالف الدولي” لم يتوقف عن القتل الممنهج للمدنيين وتدمير البنى التحتية في ظل صمت دولي مستغرب.

وأضافت وزارة الخارجية والمغتربين في هذا الإطار قام الطيران الحربي لقوات “التحالف الدولي” بتاريخ الـ 27 من أيلول 2017 بقصف بلدة الصور بريف دير الزور بالفوسفور الابيض المحرم دولياً الأمر الذي أدى إلى استشهاد عدد من المدنيين وإصابة آخرين بجروح ووقوع اضرار مادية كبيرة بالممتلكات العامة والخاصة.

وتابعت الوزارة كما أقدم طيران “التحالف” على ارتكاب مجزرة في بلدة مركدا جنوب مدينة الحسكة بتاريخ الـ 26 من أيلول 2017 أسفرت عن استشهاد 3 مدنيين سوريين بينهم امرأتان وأسرة عراقية مؤلفة من 6 أشخاص كانت قد نزحت من الموصل إلى الحسكة.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين إن الجمهورية العربية السورية إذ تعبر مجددا عن إدانتها الشديدة لاعتداءات “التحالف الدولي” وجرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي يرتكبها فانها تأسف لوجود بعض الدول ضمن هذا “التحالف” من تلك التي تدعي احترامها لحقوق الانسان والقانون الدولي وهي تفتخر بعدم ارتكابها أي جرائم حرب او جرائم ضد الانسانية في حين يرتكب هذا “التحالف” باسمها الجرائم الدموية دون هوادة.

وأضافت الوزارة إن سورية إذ تكرر طلبها حل هذا “التحالف” ووقف أعماله العدائية فوراً وخاصة أنها ليست موجهة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي فإنها تطلب من هذه الدول التي اعتدنا على سماع صوتها ومطالبتها بإنهاء كل أشكال العدوان واحترام حقوق الانسان والقانون الإنساني الدولي الانسحاب من هذا “التحالف” الذي شوه سمعتها وأراق دماء الكثير من أبناء سورية باسمها.

وأردفت وزارة الخارجية والمغتربين مما لا بد من التنبيه إليه هو أن قوات بعض دول هذا “التحالف” وطائراته وجدت متلبسة بدعم تنظيم “داعش” الإرهابي مالياً ولوجستياً ولا يمكن للرأي العام الدولي أن ينسى الجريمة التي ارتكبتها الطائرات الأميركية عندما قصفت موقعا للجيش العربي السوري في جبل الثردة بدير الزور الأمر الذي أدى إلى استشهاد الكثير من أبناء الجيش العربي السوري والقوات الرديفة وقيام “داعش” باحتلال تلك المنطقة وتشديد الحصار على مدينة دير الزور في خطوة تعكس التنسيق بين الجانب الأميركي و”داعش” وقد أفادت الكثير من المصادر الموثوقة بقيام الطائرات الاميركية مؤخرا بالتدخل لإجلاء الكثير من قيادا ت “داعش” إلى أماكن ما زالت مجهولة حتى الآن بهدف التعتيم على تورطها في دعم هذا التنظيم الإرهابي وغيره من التنظيمات الإرهابية الأخرى المنتشرة في سورية.

وقالت الوزارة تجدد سورية مطالبتها مجلس الأمن بالعمل الفوري لوقف الجرائم الوحشية والانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان التي يرتكبها هذا “التحالف” الذي ينتهك حرمة الأراضي السورية والذي تأسس دون طلب من الحكومة السورية ودون تفويض من الأمم المتحدة وعلى نحو يخالف مبادىء ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي وتطالب الدول الأعضاء في “التحالف” التي لا تريد التورط في سفك دماء المدنيين السوريين بالانسحاب منه فوراً.

وختمت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتيها بالقول تطالب حكومة الجمهورية العربية السورية مجدداً مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤوليته الرئيسية في حفظ السلم والأمن الدوليين وفرض الالتزام بقراراته المتعلقة بمكافحة الإرهاب وتنفيذها وخاصة القرار 2253 والحيلولة بشكل فوري دون ارتكاب “التحالف” المزيد من الجرائم بحق المدنيين الأبرياء في سورية.

عرض جميع الاخبار