2019-01-22
 سورية تدين بشدة استمرار اعتداءات التحالف الدولي واستهداف المدنيين السوريين وبناهم التحتية   |    الخارجية: رئيس النظام التركي لايتعامل إلا بلغة الاحتلال والعدوان. سورية مصممة على الدفاع عن شعبها وحرمة أراضيها   |    المعلم لـ بيدرسون: سورية مستعدة للتعاون لإيجاد حل سياسي للأزمة فيها   |    لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد حشمت الله فلاحت بيشه رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي في الجمهورية الإسلامية الإيرانية   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سفير روسيا الاتحادية الجديد لدى سورية   |    الخارجية: المحاولات الترهيبية الإسرائيلية لن تثني سورية عن التصدي لكل من يحاول الاعتداء على شعبها وسيادتها   |    استمرار التحالف الدولي بجرائمه استخفاف بميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي   |    سورية تعرب عن تعاطفها الحار مع روسيا الاتحادية إزاء حادث انهيار المبنى السكني في مدينة ماغنيتوغورسك الروسية   |    الخارجية: الاعتداءات الإسرائيلية تأتي في إطار محاولات إطالة أمد الأزمة في سورية ورفع معنويات ما تبقى من جيوب إرهابية عميلة   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير بيلاروس الجديد لدى سورية   |    الخارجية: استمرار دول التحالف بارتكاب المجازر بحق المدنيين السوريين وتدمير بيوتهم يؤكد استخفافها بالشرعية الدولية   |    المعلم: أولويتنا تحرير إدلب من الإرهاب ولا أحد في سورية يقبل كيانا كرديا مستقلا أو فيدراليا على الإطلاق   |    سورية تدين أعمال التنقيب غير الشرعية عن الآثار التي تقوم بها القوات الأمريكية والفرنسية والتركية في مناطق واقعة تحت احتلالها   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير فنزويلا الجديد لدى سورية   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد ديكران كيفوركيان سفيراً مفوضاً وفوق العادة لأرمينيا لدى سورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بعقود سنوية بصفة سائق   |    الخارجية: اعتداء التنظيمات الإرهابية بالغازات السامة على أحياء مدينة حلب يأتي نتيجة لقيام بعض الدول بتسهيل وصول المواد الكيميائية إلى المجموعات الإرهابية المسلحة   |    المعلم يبحث مع وفد مجلس النواب الأردني تعزيز العلاقات وتطوير التعاون الثنائي بين البلدين    |    افتتاح مكتب قنصلي تابع لوزارة الخارجية والمغتربين في محافظة الحسكة بغية تقديم الخدمات القنصلية للمواطنين وتخفيف عناء السفر إلى دمشق لإنجاز معاملاتهم   |    سورية تدين بشدة العدوان الإسرائيلي على غزة وتؤكد وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني   |    جريمة قرية الشعفة تؤكد مجددا استخفاف دول “التحالف” غير الشرعي بحياة المدنيين وبأحكام القانون الدولي   |    المعلم و جابري أنصاري يبحثان سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين بالإضافة إلى آخر التطورات السياسية   |    سورية تطالب بإنشاء آلية دولية مستقلة للتحقيق بجرائم “تحالف واشنطن” ومعاقبة مرتكبيها   |    أسماء الناجحين في الاختبار العملي المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بصفة عقود سنوية   |    سورية تدين فرض حزمة ثانية من العقوبات الأمريكية على إيران   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد فونغ بياو وميغيل بورتو بارغا سفيرين مفوضين فوق العادة للصين وكوبا   |    سورية تؤكد دعمها لمواطنيها في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي بالجولان المحتل ورفض إجراء ما يسمى انتخابات المجالس المحلية   |    المعلم خلال لقائه الوفود المشاركة باجتماعات مجلس السلم العالمي: لن نسمح لأحد بالتدخل في شأننا الوطني-فيديو   |    المعلم لـ بيسلي: الحكومة السورية تولي أهمية قصوى لعودة اللاجئين والنازحين   |    سورية تدين بشدة الادعاءات الكاذبة لبيان الخارجية الفرنسية بخصوص الرقة: التدمير الممنهج للمدينة من قبل التحالف الدولي المزعوم يرقى إلى جرائم الإبادة   |    

الخارجية: سورية تدين مجزرة التحالف الدولي غير الشرعي بحق المدنيين السوريين في دير الزور

2017-12-14

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن طيران “التحالف الدولي” غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة يقوم بنقل إرهابيي تنظيم “داعش” إلى مواقع آمنة وتأمين حمايتهم معبرة عن ادانتها الشديدة للجريمة النكراء التي ارتكبها “التحالف” أمس في محافظة دير الزور.

وأوضحت الوزارة في رسالة وجهتها إلى أمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول المجزرة الجديدة التي ارتكبها “التحالف” أمس في قرية “الجرذي شرقي” بدير الزور أن ارتكاب “التحالف الدولي” هذه الجريمة النكراء في الوقت الذي نجح فيه الجيش العربي السوري وحلفاوءه بالقضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي يهدف إلى الايهام بأنه يحارب التنظيم الإرهابي بينما يقوم في حقيقة الأمر بنقل الإرهابيين الى مواقع آمنة وتأمين حمايتهم.

وجاء في الرسالة : إن “التحالف الدولي” غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية اقدم يوم الأربعاء في الـ 13 من كانون الأول 2017 على ارتكاب مجزرة جديدة بحق المدنيين السوريين عندما قام طيرانه الحربي بقصف الاحياء السكنية في قرية الجرذي شرقي بمحافظة دير الزور ما أدى إلى استشهاد 23 مدنيا منهم 8 أطفال و6 نساء فضلا عن التدمير الذي لحق بمنازل المدنيين وممتلكاتهم والبنى التحتية في القرية جراء هذا القصف.

إن ارتكاب “التحالف الدولي” هذه الجريمة النكراء الجديدة في الوقت الذي نجح فيه الجيش العربي السوري وحلفاؤه بالقضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي وطرده من المدن الرئيسية في محافظة دير الزور إنما يهدف إلى الإيهام بأن طيران “التحالف” يحارب التنظيم الارهابي بينما يقوم عمليا في حقيقة الأمر بنقل الإرهابيين إلى مواقع آمنة وتامين حمايتهم وذلك بعد أن فشلت المحاولات المحمومة لهذا “التحالف” والميليشيات العميلة له على الأرض في منع الانجازات التي حققها الجيش العربي السوري وحلفاوءه على تنظيم “داعش” الإرهابي.

إن الجمهورية العربية السورية اذ تعبر عن إدانتها الشديدة لاعتداءات “التحالف الدولي” وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها بحق المدنيين السوريين فانها تعبر عن ادانتها الشديدة لغض الكثير من الاطراف التي تدعي الحرص على سيادة القانون وحقوق الإنسان والقانون الدولي الانساني طرفها عن المجازر التي ارتكبها “التحالف” في محافظتي الرقة ودير الزور.

إن حكومة الجمهورية العربية السورية تعتبر عدم نأي بعض الدول الأطراف في هذا “التحالف” بنفسها عن الجرائم التي يرتكبها باسمها بمثابة الاشتراك في هذه الجرائم والمجازر حيث لم يعد خافيا على أحد الدور المشبوه والخطر لهذا “التحالف” والمتمثل بدعم الإرهاب والاعتداء على الشعب السوري وتدمير مقدراته وهو ما تؤكده مجريات الأحداث مؤخرا والعديد من التقارير والصور الجوية والشهادات التي تثبت الصفقات والتنسيق بين “التحالف” والميليشيات العميلة له على الأرض من جهة وتنظيم “داعش” الإرهابي من جهة أخرى من أجل قيام إرهابيي “داعش” بشن هجمات على الجيش العربي السوري وحلفائه وتسهيل هروب هؤلاء الإرهابيين إلى مناطق أخرى.

إن مجلس الأمن لم يقم حتى هذه اللحظة بأي إجراء لوقف اعتداءات “التحالف الدولي” على الجمهورية العربية السورية وعلى السكان المدنيين الامنين في المنطقة من نساء وأطفال نتيجة للتضليل الذي تمارسه الولايات المتحدة الامريكية وحلفاؤها والتي تدعي زورا وبهتانا أنها تقاتل “داعش” وتتبجح بانها تحقق انتصارات عليه في الوقت الذي تظهر فيه الحقيقة عكس ذلك وان من يحقق هذه الانجازات على “داعش” والتنظيمات الارهابية الاخرى هو الجيش العربي السوري وحلفاؤه والقوى الرديفة.

 

عرض جميع الاخبار