2018-06-18
 الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة العالم: العلاقة السورية الإيرانية استراتيجية. الرد الأقوى ضد إسرائيل هو ضرب إرهابييها في سورية - فيديو   |    سورية تطالب مجدداً مجلس الأمن بإدانة مجازر طيران التحالف الدولي والتحرك الفوري لمنع تكرارها   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع صحيفة ميل أون صنداي: بريطانيا قدمت دعماً علنياً لمنظمة الخوذ البيضاء التي تشكل فرعاً لتنظيم القاعدة. الوجود البريطاني والأمريكي في سورية غزو   |    الخارجية: تحالف واشنطن المارق على الشرعية الدولية يستهدف الأهالي الرافضين للانضمام إلى الميليشيات الانفصالية العميلة للولايات المتحدة   |    سوسان لوفد أوروبي: سيادة واستقلال ووحدة أراضي سورية خطوط حمراء   |     آلية جديدة لاستصدار واعتماد سندات الإقامة   |    المعلم: سورية دولة ذات سيادة وستتعاون مع من تشاء لمكافحة الإرهاب. سنحرر أراضينا من الإرهاب ومن الوجود الأجنبي   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة روسيا اليوم: سنحرر كل جزء من سورية وعلى الأمريكيين أن يغادروا وسيغادرون. إسرائيل تشعر بالهلع لأنها تفقد أعزاءها من النصرة وداعش    |    الخارجية: الاعلان عن إقامة علاقات دبلوماسية بين الجمهورية العربية السورية وكل من جمهورية أبخازيا وجمهورية أوسيتيا الجنوبية   |    الخارجية تسلم سفيري روسيا وإيران بدمشق لائحة بأسماء أعضاء لجنة مناقشة الدستور الحالي   |    إطلاق صفحة وزارة الخارجية والمغتربين على الفيسبوك   |    تعرب الجمهورية العربية السورية عن خالص التهاني للعراق الشقيق بنجاح العملية الانتخابية   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سعد محمد رضا سفيراً للعراق   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد مون جونغ نام سفيراً مفوضاً فوق العادة لكوريا الديمقراطية لدى سورية   |    سورية تدين بأشد العبارات المجزرة الوحشية التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين العزل   |     الرئيس الأسد في مقابلة مع صحيفة كاثيمرني اليونانية: سورية تحارب الإرهابيين الذين هم جيش النظام التركي والأمريكي والسعودي   |    سورية تدين بشدة قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران: يثبت تنكر واشنطن وعدم التزامها بالاتفاقيات الدولية   |    الخارجية: هدف التحالف الدولي المارق على الشرعية الدولية تقويض سيادة ووحدة الأراضي السورية   |    الوزير المعلم يبحث مع علاء الدين بروجردي العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في كل المجالات   |    الوزير المعلم يبحث مع جابري أنصاري التطورات الميدانية والسياسية في سورية والمنطقة في أعقاب العدوان الثلاثي ضد سورية   |    مصدر مسؤول في الخارجية: دخول بعثة استطلاع من لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما أمس   |    الخارجية: موقف حكام آل سعود من العدوان على سورية يأتي في إطار دورهم التاريخي كأداة لأعداء الأمة   |    سورية تطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدانة حازمة للعدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي الغاشم عليها   |    سورية تعرب عن الاشمئزاز من الموقف المخزي لحكام مشيخة قطر بدعم عدوان الثالوث الغربي الاستعماري   |    الخارجية: عدوان أنظمة الغطرسة والهيمنة الغربية جاء نتيجة الشعور بالإحباط لفشل المشروع التآمري على سورية   |    سورية تعيد تأكيد موقفها القاضي بالتعاون التام مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: أي تأخير لوصول فريق تقصي الحقائق تتحمل مسؤوليته الأطراف الغربية   |    الخارجية: ذريعة الكيميائي باتت مكشوفة كحجة واهية غير مدعومة بالدلائل لاستهداف سورية   |    المعلم وولايتي: تكثيف التنسيق والتشاور بين سورية وإيران في وجه الإرهاب وداعميه   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد رشيد كمال سفيرا لباكستان لدى سورية   |    الخارجية توجه دعوة رسمية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في الادعاءات المتعلقة بالاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما   |    الخارجية: سورية تحذر من التداعيات الخطيرة للاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية   |    الخارجية: مزاعم استعمال السلاح الكيميائي أسطوانة غير مقنعة إلا للدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    الخارجية: أي تحقيق نزيه سيثبت تورط واشنطن مع إرهابييها باستخدام السلاح الكيميائي في سورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بالقرار رقم 154 تاريخ 10-12-2017 للتعاقد مع مواطنين بصفة عقود سنوية بوزارة الخارجية والمغتربين   |    

سورية تطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدانة حازمة للعدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي الغاشم عليها

2018-04-14

طالبت سورية المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدانة حازمة للعدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي الغاشم عليها والذي لن يؤدي إلا إلى تأجيج التوتر في المنطقة والعالم ويشكل تهديدا للسلم والأمن الدولي برمته.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية في رسالتين وجهتهما اليوم إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن: في انتهاك سافر لمبادئ القانون الدولي وأحكام ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة نفذت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا في الساعة 55ر3 من فجر اليوم السبت 14-4-2018 عدوانا غادرا وسافرا على الجمهورية العربية السورية تجسد بإطلاقها نحو 110 صواريخ باتجاه أراضي الجمهورية العربية السورية في العاصمة دمشق ومدن ومناطق سورية أخرى.

وأضافت الوزارة: إنه ردا على هذا العدوان الغاشم مارست الجمهورية العربية السورية حقها الشرعي في الدفاع عن النفس وصد العدوان الآثم حيث تصدت منظومات الدفاع الجوي السورية لصواريخ العدوان الثلاثي في حين تمكن بعضها من إصابة أحد مباني مركز البحوث العلمية في منطقة برزة في العاصمة دمشق والذي يضم مركزا تعليميا ومخابر علمية واقتصرت الأضرار على الماديات كما تم حرف مسار الصواريخ التي استهدفت موقعا عسكريا قرب مدينة حمص وأدى انفجار أحدها إلى إصابة 3 مدنيين بجروح.

وتابعت الوزارة: إن الجمهورية العربية السورية تدين بأشد العبارات العدوان الثلاثي الأمريكي البريطاني الفرنسي ضدها والذي يظهر مجددا وبما لا يحتمل التأويل استهتار دول العدوان بالشرعية الدولية التي طالما تشدقوا بالحديث عنها مرارا وتكرارا كذبا وبهتانا وإيمانهم التام بشريعة الغاب ومنطق القوة في الوقت الذي يشغلون فيه مقاعد دائمة العضوية في الهيئة التي أناطت بها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة المسؤولية الأساسية عن حفظ السلم والأمن الدوليين ومنع وقمع أعمال العدوان وفقا لمبادئ وأهداف الميثاق.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن عدوان انظمة الغطرسة والهيمنة الغربية جاء نتيجة شعور هذه الدول وعملائها في المنطقة بالإحباط بسبب فشل مشروعها التآمري على سورية وردا على اندحار أدواتهم من المجموعات الإرهابية أمام تقدم الجيش العربي السوري في الغوطة الشرقية وغيرها من الأراضي السورية.

وقالت الوزارة: إن توقيت هذا العدوان الذي يتزامن مع وصول بعثة التحقيق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى سورية بناء على طلب من الدولة السورية وبتسهيلات كبيرة منها للتحقق من الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما يهدف أساسا إلى إعاقة عمل البعثة واستباق نتائجها والضغط عليها في محاولة للتغطية على أكاذيبهم وفبركاتهم والحيلولة دون فضحها.

وأضافت الوزارة: تطالب الجمهورية العربية السورية المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدانة حازمة لهذا العدوان الذي لن يؤدي إلا إلى تأجيج التوترات في المنطقة والعالم ويشكل تهديدا للسلم والأمن الدولي برمته.

وختمت الوزارة رسالتيها بالتأكيد على أن هذا العدوان الهمجي الغاشم الذي قوبل بمعنويات عالية من الشعب السوري الذي خرج إلى الشوارع والساحات تنديدا بالعدوان لن يؤثر بأي شكل من الأشكال على عزيمة وإصرار الشعب السوري وقواته المسلحة الباسلة بالاستمرار في مطاردة فلول الإرهاب التكفيري وعصابات المقاتلين الإرهابيين الأجانب في كل أراضي الجمهورية العربية السورية حتى تحريرها والدفاع عن سيادة وسلامة سورية ووحدتها أرضا وشعبا وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوعها كافة.

 

عرض جميع الاخبار