2019-05-25
 المعلم لنائب وزير الخارجية الهندي: تعزيز التعاون بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد   |    الخارجية: محاولات سلطات الاحتلال إجبار أهلنا في الجولان على تسجيل أراضيهم لديها هدفها تكريس الاحتلال   |    الخارجية: مذابح ميليشيات قسد بريف دير الزور تهدف لإخضاع المواطنين المطالبين بعودة الدولة السورية لممارسة دورها في تلك المنطقة   |    المعلم يتقبل أوراق اعتماد نغيوين ماناهين سفيراً غير مقيم لفيتنام لدى سورية   |    المعلم يستعرض مع بيدرسون الجهود لإحراز تقدم في المسار السياسي لحل الأزمة في سورية   |    سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأميركية ضد الحرس الثوري الإيراني: خدمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي   |    الخارجية: أنظمة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا شجعت الإرهابيين على استخدام المواد الكيميائية السامة في سورية وتحاول التغطية على جرائمها المقبلة   |    لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد خورخي أرياسا وزير السلطة الشعبية للعلاقات الخارجية في جمهورية فنزويلا البوليفارية   |    المعلم: حق سورية في الجولان المحتل ثابت وسيتم تحرير كل شبر من أراضينا المحتلة. أرياسا: المؤامرة الأمريكية التي تستهدف بلدينا واحدة والشعبان السوري والفنزويلي سينتصران   |    الخارجية: على المفوض السامي لحقوق الإنسان إصدار موقف يحذر من مخاطر إعلان ترامب بشأن الجولان   |    الخارجية رداً على قرار ترامب: الكون بأسره لا يستطيع تغيير الحقيقة التاريخية بأن الجولان كان وسيبقى سورياً   |    المعلم: ترامب قرصان. والجولان محصن بأهله وصمود شعبنا وقواتنا المسلحة   |    سورية تدين بشدة تصريحات ترامب حول الجولان السوري المحتل: تعبر عن ازدراء واشنطن للشرعية الدولية   |    الخارجية: الإدارة الأميركية لا تمتلك أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان المحتل وأي اعتراف أو إجراء منها حوله عمل غيرشرعي   |    المعلم يبحث مع ماورير علاقات التعاون القائمة بين سورية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وسبل تعزيزها   |    الخارجية: دعم واشنطن للإرهاب لن يثني سورية عن المضي في محاربته حتى تطهير آخر شبر من أراضيها   |    المعلم لـ بيدرسون: الدستور وكل ما يتصل به شأن سيادي يقرره السوريون دون تدخل خارجي   |    الخارجية: البيان الصادر عن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا حول سورية وثيقة تاريخية في الكذب والتضليل   |    سورية تدين بشدة محاولات الاتحاد الأوروبي استغلال الشأن الإنساني لتعقيد الأزمة وإطالة أمدها   |    سورية تدين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلاندا   |    الخارجية: تصريحات غراهام حول الجولان المحتل تشكل الدليل الأحدث على انتهاكات الولايات المتحدة السافرة للقانون الدولي   |    لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد تشن شياو دونغ مساعد وزير الخارجية الصيني والوفد المرافق له.   |    المعلم لغراندي: على المجتمع الدولي المساهمة في توفير متطلبات العودة الطوعية للسوريين   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير البرازيل الجديد لدى سورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بعقود سنوية بصفة سائق   |    

سورية تدين بشدة حملة التضليل البريطانية والاتهامات الملفقة لروسيا الاتحادية مؤكدة تضامنها مع الموقف الروسي الرافض للإدعاءات والاكاذيب البريطانية

2018-09-07

أدانت سورية بشدة حملة التضليل البريطانية والاتهامات الملفقة لروسيا الاتحادية مؤكدة تضامنها مع الموقف الروسي الرافض للإدعاءات والاكاذيب البريطانية.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية:

” تقوم الحكومة البريطانية بشن حملة تضليل واتهامات ملفقة تتعلق باستخدام مزعوم لمواد كيميائية سامة من قبل الاتحاد الروسي وفي هذا المجال تعبر الجمهورية العربية السورية عن تضامنها مع الموقف الروسي الذي رفض بشكل قاطع هذه الادعاءات والأكاذيب البريطانية وأعرب عن الاستعداد لإجراء مشاورات مع الجانب البريطاني وفقا للاتفاقات الموقعة بين الجانبين في مجال القضايا الإجرامية.

وأضاف المصدر إن سورية تؤكد أن الادعاءات البريطانية المفبركة تأتي في سياق تلاشي ثقة شعوب العالم بأفعال الحكومة البريطانية وسياساتها الهدامة في مختلف المجالات وخاصة أن روسيا أكدت أنها لم تقم أبدا بأي تطوير أو إنتاج أو تخزين للمواد الكيميائية السامة التي أطلقت عليها بلدان غربية تسمية "النوفيتشوك" كما أن بلدانا عديدة في أوروبا الغربية طورت مثل هذه المادة بما في ذلك بريطانيا الأمر الذي يثير تساؤلات كثيرة حول ما يسمى قضية "سكريبال" المفبركة والحادثة المشابهة لها في مدينة ايمس بيري.

وأوضح المصدر أن سورية التي كانت طيلة سنوات مضت ضحية لحملات تضليل قامت بها بريطانيا لا يمكن لها أن تنسى الدعم الذي قدمته الحكومة البريطانية للمجموعات الإرهابية المسلحة بما في ذلك جماعة "الخوذ البيضاء" الإرهابية التي قامت بتمثيل مسرحيات باستخدام السلاح الكيميائي لاتهام الدولة السورية بذلك وتبرير الاعتداءات الأميركية والفرنسية والبريطانية عليها وتحذر سورية من تكرار هذه المسرحيات في إدلب.

وختم المصدر تصريحه بالقول إن وزارة الخارجية والمغتربين تكرر إدانتها الشديدة للحملة البريطانية على روسيا الاتحادية وتدعوها للتوقف عن مثل هذه الحملات المضللة وتطالبها بوقف دعمها المباشر للمجموعات الإرهابية المسلحة في سورية بما في ذلك ما تقدمه من دعم لجماعة "الخوذ البيضاء" والمنظمات الإرهابية المسلحة الأخرى في سورية.

 

عرض جميع الاخبار