2020-05-31
 جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    الخارجية: سورية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوضع حد للصلف والتمادي الإسرائيلي والأمريكي على الشرعية الدولية   |    سورية تدين بأشد العبارات قرار الحكومة الألمانية باعتبار حزب الله منظمة إرهابية: اعتراف صريح بدوره في مقاومة العدوان   |    الوزير المعلم يبحث مع ظريف وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين   |    الخارجية: تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام مواد سامة في بلدة اللطامنة عام 2017 مضلل وتضمن استنتاجات مزيفة ومفبركة   |    الخارجية: تصريحات مسؤولي الاتحاد الأوروبي حول تخفيف العقوبات المفروضة على سورية لا ترقى إلى مستوى العمل الحقيقي لرفع هذه العقوبات   |    الخارجية: الاحتلال التركي ومرتزقته يواصلون ممارساتهم الإجرامية بحق السوريين واستخدام المياه كسلاح حرب ضد المدنيين في الحسكة   |    الخارجية: سورية تدعو إلى رفع الإجراءات القسرية عنها بشكل فوري في ظل انتشار فيروس كورونا في الدول المجاورة   |    الخارجية: المواقف الغربية المعادية لسورية تزيدها إصراراً على الدفاع عن شعبها والحفاظ على سيادتها وقرارها الوطني المستقل   |    المعلم لـ ماورير: أهمية التزام الصليب الأحمر بمبادئ العمل الإنساني وعدم السماح بتسييس بعض مشاريعه   |    سورية تطالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف إنساني صادق وإدانة السلوك العدواني للنظام التركي   |    سورية تدين سلوك اللصوصية وقطاع الطرق للإدارة الأميركية والنظام التركي بعد تسلل مسؤولين أميركيين إلى إدلب   |    المعلم لوفد أممي مشترك: مضاعفة جهود المنظمات الدولية العاملة بالشأنين الإنساني والتنموي لمواجهة تداعيات الحرب الإرهابية المفروضة على السوريين   |    الخارجية: سورية تدين وترفض العدوان التركي على سيادة وحرمة أراضيها وتؤكد عزمها التصدي له   |    المعلم يبحث مع نائب رئيس مجلس الوزراء الليبي العلاقات الثنائية وسبل إعادة تفعيلها في مختلف المجالات   |    المعلم يبحث مع نائب رئيس مجلس الوزراء الليبي العلاقات الثنائية وسبل إعادة تفعيلها في مختلف المجالات   |    

استمرار التحالف الدولي بجرائمه استخفاف بميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي

تواصل الولايات المتحدة الأمريكية جرائم "تحالفها الدولي" غير المشروع بحق المدنيين السوريين واعتداءاتها على الأراضي السورية منذ تشكيل ذلك "التحالف" في شهر آب 2014 وذلك بذريعة محاربة تنظيم داعش الارهابي ، حيث ارتكب طيران هذا "التحالف" يوم أمس مجزرة جديدة بحق المدنيين في بلدة الكشكيّة في ريف محافظة ديرالزور الجنوبي الشرقي ما تسبب باستشهاد 10 مدنيين بينهم 4 أطفال .

وتأتي هذه المجزرة بعد أقل من يوم واحد من مجزرته السابقة بحق المدنيين السوريين في قرية الشعفة والتي راح ضحيتها 11 مدني سوري وأدت لدمار كبير في المنازل السكنية .

إن استمرار دول هذا التحالف بقيادة الولايات المتحدة بارتكاب المجازر بحق المدنيين السوريين وتدمير بيوتهم ومصادر عيشهم ، وفي تجاهلها لميثاق الأمم المتحدة ولمرجعية مجلس الأمن الدولية في هذا الصدد ، يؤكد ما نبهت له الجهورية العربية السورية في عشرات الرسائل السابقة التي قدمتها لمجلس الأمن وللأمين العام حول هذه المجازر من ضرورة التصدي لتنامي ظاهرة استخفاف دول هذا "التحالف" بميثاق الأمم المتحدة وبمجلس الأمن وبأحكام القانون الدولي كافة بما في ذلك اتفاقيات جنيف الخاصة بحماية المدنيين في أوقات الحرب ، كما ويُعري مدى زيف ونفاق هذه الدول التي لا تستهدف في عملياتها العسكرية تجمعات تنظيم داعش الارهابي في منطقة دير الزور بل إنها تستهدف بشكل خاص المناطق السكنية المأهولة بالمدنيين السوريين الأبرياء ، وحري عن القول أن كافة أعمال وممارسات هذا "التحالف" منذ نشأته لا تصب سوى في خانة تهيئة الظروف الملائمة لتمكين ذلك التنظيم الإجرامي الإرهابي من البقاء والتمدد من جديد .

لقد اعترف هذا التحالف بشكل رسمي معلن قبل بضعة أيام بقتله ما يزيد عم /1500/ مدني سوري في عملياته في شرق سورية ، وهذا أكبر دليل على قتل التحالف للمدنيين الأبرياء من الأطفال والنساء على الرغم من أن العدد الحقيقي من الضحايا السوريين الأبرياء يتجاوز هذا الرقم أضعافاً. وهذا يتطلب أن تقوم الدول الأعضاء في هذا التحالف الإجرامي التي تدعي تقيدها بالميثاق واحترام حقوق الانسان وحرصها على حياة الأبرياء بالانسحاب الفوري منه ، وتعرية أهداف هذا التحالف الحقيقية، وحلِّه وعدم منحه الشرعية ، كي لا تستمر آلة القتل هذه التي يستخدمها التحالف بممارسة القتل باسم هذه الدول جميعاً. وتتوجه سورية إلى الدول التي تنطلق منها طائرات هذا التحالف الإجرامي لوقف ذلك كي لا تكون شريكاً في سفك دماء المواطنين السوريين الأبرياء .

تطالب الجمهورية العربية السورية مجدداً مجلس الأمن بالنهوض بمسؤولياته من خلال التحرك الفوري والجاد لوقف هذه الجرائم والاعتداءات والمجازر والتدمير الممنهج للبنية التحتية في سورية ، وباتخاذ ما يلزم لإنشاء آلية دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في هذه الجرائم وإدانتها ومعاقبة مرتكبيها وتعويض أسر الضحايا . وتشدد الجمهورية العربية السورية على أن استمرار صمت مجلس الأمن تجاه هذه الاعتداءات والجرائم ومرتكبيها ، وتجاهل مسؤولياته في حفظ الأمن والسلم الدوليين ومنع جرائم الحرب وجرائم الابادة والجرائم ضد الانسانية التي يرتكبها هذا التحالف يومياً بكل دم بارد ودون أي رادع من ضمير أو احترام لقيم انسانية أو قانونية دولية، سيؤدي إلى تكريس ثقافة الافلات من العقاب بصورة مقلقة للغاية ، وسيقوض بالتالي كلياً هيبة ومرجعية مجلس الأمن والجمعية العامة وأجهزة الأمم المتحدة الرئيسية وآلياتها كافة ، ويضعها في موقف العجز التام عن الوفاء بكافة المسؤوليات التي أوكلها لها ميثاق الأمم المتحدة .

 

عرض جميع الاخبار