2020-10-01
 المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة ما يسمى قانون قيصر يهدف إلى خنق الشعب السوري سورية لن تدخر جهدا لإنهاء الاحتلال الأمريكي والتركي هناك من يستثمر الإرهاب ويدعمه خدمة لأجنداته المشبوهة   |    الخارجية سورية تدين بشدة محاولات الإرهابيين وداعميهم فبركة مسرحية كيميائية جديدة في إدلب وتدعو الدول الداعمة للإرهاب إلى التوقف عن هذه الألاعيب   |    بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين حول المبادرة العالمية لأمن المعلومات التي طرحتها جمهورية الصين الشعبية على لسان وزير خارجيتها وانغ يي   |    الخارجية تصريحات ترامب حول استهداف الرئيس الأسد تدل على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم   |    المعلم لغراندي: أهمية التنسيق الدائم مع الجهات الوطنية السورية لتعزيز وصول المساعدات وتنفيذ المشاريع الداعمة للمواطنين   |    الخارجية ميليشيات قسد تواصل جرائمها بحق الأهالي باستهداف قطاع التعليم تنفيذاً لأجنداتها الانفصالية   |    المؤتمر الصحفي للوزير المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين مع السيدين يوري بوريسوف نائب رئيس مجلس الوزراء الروسي وسيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي   |    المعلم: مستقبل العلاقات مع روسيا واعد. بوريسوف: سورية تتعرض لحصار اقتصادي نعمل على خرقه لافروف: مواصلة الحرب على الإرهاب في سورية حتى دحره   |    الخارجية: سورية تقف إلى جانب جمهورية بيلاروس في مواجهة محاولات التدخل في شؤونها الداخلية   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سفير باكستان لدى سورية   |    الخارجية تدين جريمة النظام التركي قطع مياه الشرب عن أهالي الحسكة   |    الوزير المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين يلتقي السيد علي أصغر خاجي كبير مساعدي وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية للشؤون السياسية الخاصة   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير أبخازيا لدى سورية   |    الخارجية: قرار منظمة الأسلحة الكيميائية حول سورية يمثل تسييساً واضحاً لأعمالها وجاء نتيجة الضغوط والتهديدات الغربية   |    الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    

المعلم في مؤتمر صحفي مشترك مع إحسان أوغلو:من يطرح عدواً غير إسرائيل لايريد خيراً للمسلمين.لن نعود إلى مفاوضات مع إسرائيل إلا إذا كانت مجدية.نريد من الإدارة الأميركية أفعالاً.إحسان أوغلو: المقاومة حق مشروع للشعوب

25 أيار , 2009

دمشق

قال السيد وليد المعلم وزير الخارجية في مؤتمر صحفي مشترك مع أكمل الدين إحسان أوغلو الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي في ختام أعمال مؤتمر وزراء خارجية الدول الإسلامية: إن سورية لن تعود إلى أي مفاوضات مع إسرائيل تكون غير مجدية.

وأضاف..عندما تقرر سورية العودة إلى المفاوضات فإنها ستعود وفق أسس ومرجعيات دولية معترف بها.. وعلى أساس تحرير كامل الجولان إلى خط الرابع من حزيران.

وقال المعلم: إن مانريده من الدول الأعضاء الالتزام بالقرارات التي صدرت.

وأضاف..أن سمة التضامن كانت هي السائدة في المؤتمر وأن كل القرارات اتخذت بالتوافق.

وقال المعلم:إن مؤتمر موسكو للسلام يحتاج إلى تحضير جيد وإن يكون له هدف ونعرف إلى ماذا نريد أن نصل.

وأضاف أن من يشارك في هذا المؤتمر يجب أن يوافق على الالتزام بتنفيذ مرجعيات السلام وإحداها مبادرة السلام العربية وإذا لم تلتزم إسرائيل بتنفيذ هذه المرجعيات فما فائدة مشاركتها في هذا المؤتمر.

وأكد المعلم أن سورية قررت السماح لرجال الأعمال من الدول الإسلامية بالدخول إليها دون تأشيرات دخول وتأمل أن تحذو دول إسلامية حذو سورية في هذا الشأن .

وقال المعلم إن من يطرح على الأمة الإسلامية عدواً غير إسرائيل فهذا طرف لا يريد للمسلمين خيراً.

وأضاف المعلم أن من يحاول أن يزرع في الأذهان أن هناك دولة عضواً في منظمتنا هي عدو لقضايانا فهذا الطرف هو الذي لا يريد حلاً سلمياً ولا خيراً بهذه الأمة.. ومن يشاطره الرأي بذلك فهو شريك له.

أوغلو: على إسرائيل الانسحاب من جميع الأراضي العربية المحتلة

وقال أوغلو: يجب على إسرائيل الانسحاب من جميع الأراضي العربية المحتلة ووقف الاستيطان والعدوان.

وأضاف أوغلو أن المبادرة العربية ليست دعوة للتطبيع وانما لحل الصراع العربي الإسرائيلي.

وقال أوغلو إن المقاومة حق واضح ومشروع للشعوب للدفاع عن أراضيها.

وأضاف أوغلو أن الدول الإسلامية تنتمي إلى أمة واحدة وحدوث خلافات بين الأعضاء أمر طبيعي.. ولكن يجب أن تحل في إطار المنظمة.

وأشار أوغلو إلى أن التدخلات السياسية من خارج المنطقة هي التي تؤدي إلى نشوء الخلافات في بعض الدول الإسلامية.