2018-02-21
 الخارجية: بعض المسؤولين الغربيين شركاء في جرائم الإرهابيين وينكرون حق الدولة السورية في الدفاع عن مواطنيها   |    سوسان: سورية ملتزمة فقط بما تم التصويت عليه في سوتشي وغير معنية بأي لجنة ليست سورية التشكيل والرئاسة   |    صدور القرار بأسماء المقبولين للاشتراك في الاختبار بالمسابقة للتعاقد مع عدد من المواطنين بموجب عقود سنوية ومواعيد الاختبارات   |    الخارجية: إسرائيل تهدد السلم والأمن الدوليين بشكل لايقل خطراً عن تهديد تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين   |    الخارجية تدين ادعاءات واشنطن حول اتهام الحكومة السورية باستخدام أسلحة كيميائية: هدفها خلق أعذار واهية للنيل من سورية   |    سورية ترحب بنتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي: البيان الختامي هو اللبنة الأساسية في المسار السياسي والقاعدة الصلبة التي سينطلق منها أي حوار أو محادثات بعد الآن   |    الخارجية: وجود أي قوات عسكرية أجنبية على أراضي سورية دون موافقتها الصريحة عدوان واحتلال   |    البيان الختامي لمؤتمر سوتشي: الالتزام بسيادة واستقلال سورية -فيديو   |    لقاء السيد الوزير المعلم مع حسين جابري أنصاري كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة لبحث مختلف التطورات في سورية والمنطقة   |    سورية تدين مزاعم وزيري خارجية أمريكا وفرنسا حول استخدام الأسلحة الكيميائية: تهدف لإعاقة أي جهد يسهم في حل الأزمة   |    الوزير المعلم يلتقي خرازي رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ويؤكدان على أهمية تعميق التنسيق والتشاور في المرحلة المقبلة    |    سورية تنفي ادعاءات النظام التركي بإبلاغها بالعملية العسكرية في عفرين: الخطوة الأحدث في الاعتداءات التركية على السيادة السورية   |    الخارجية تعقيبا على تصريحات تيلرسون: سورية ليست بحاجة إلى دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار. سياسات واشنطن تخلق فقط الدمار والمعاناة   |    سورية تدين بشدة إعلان الولايات المتحدة تشكيل ميليشيا مسلحة شمال شرق البلاد   |    سورية تستهجن تبني الخارجية الفرنسية ادعاءات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي وتنفي نفيا قاطعا أي استهداف للمشافي والمدنيين في إدلب   |    المعلم لوفد برلماني برازيلي: نقل حقيقة ما يجري في سورية من جرائم إرهابية إلى الرأي العام البرازيلي   |    سورية ترحب بقرار الجمعية العامة حول القدس: صفعة مدوية للإدارة الأميركية   |    الوزير المعلم أمام مجلس الشعب: السيادة السورية مقدسة والأولوية للقضاء على الإرهاب   |    الخارجية: سورية تدين بشدة استخدام الولايات المتحدة الفيتو ضد مشروع القرار حول وضع القدس   |    المعلم يبحث مع روكا علاقات التعاون بين الحكومة السورية والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر   |    الخارجية: سورية تدين بشدة الادعاءات الصادرة عن دي ميستورا والخارجية الفرنسية بشأن عدم إحراز تقدم في الجولة الأخيرة بجنيف   |    الخارجية: سورية تدين مجزرة التحالف الدولي غير الشرعي بحق المدنيين السوريين في دير الزور   |    وزارة الخارجية والمغتربين تعلن عن مسابقة للتعاقد بصفة عقود سنوية لوظائف الفئات الثالثة والرابعة والخامسة: أعمال إدارية - سائق - عامل استعلامات - ضارب آلة كاتبة - عامل صيانة - أعمال خدمية   |    وفد الجمهورية العربية السورية يصل إلى جنيف الأحد القادم   |    الخارجية تدين عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة   |    الخارجية: سورية تحذر إسرائيل من مواصلة اعتداءاتها وتؤكد أنها شريك معلن لإرهابيي داعش و النصرة   |    الخارجية: وفد الجمهورية العربية السورية يصل إلى جنيف غداً الأربعاء للمشاركة في الجولة الثامنة من الحوار السوري السوري   |    الخارجية: الحكومة السورية ترحب بمؤتمر الحوار الوطني في سوتشي وتعلن موافقتها على حضوره   |    سورية تدين بأشد العبارات المجزرة المروعة بحق مصلين في جامع بسيناء وتؤكد ضرورة تضافر الجهود لمواجهة الإرهاب   |    سورية ترحب بالبيان الختامي للقمة الثلاثية في سوتشي   |    الخارجية: يكفي الجامعة العربية مهانة نظرة الرأي العام العربي على أنها جسد مسكون بروح شياطين أعداء الأمة   |    الرئيس الأسد يعقد لقاء قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحضور عدد من كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين الروس في مدينة سوتشي الروسية   |    

الرئيس الأسد في كلمة بمناسبة عيد الجيش: معركتنا مع الإرهاب معركة مصير ووجود لا مجال فيها للتهاون أو المهادنة

31 تموز , 2014

دمشق

 

وجه السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة كلمة عبر مجلة جيش الشعب إلى رجال قواتنا المسلحة الباسلة بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لتأسيس الجيش العربي السوري جاء فيها:
إخواني رجال قواتنا المسلحة البواسل أحييكم جميعا ضباطا وصف ضباط وأفرادا وعاملين مدنيين تحية الفخر والاعتزاز والمحبة والتقدير وأنتم تواصلون تقديم المثل الأعلى في العطاء والفداء والولاء لوطننا الغالي سورية.
ويسرني أن أقدم لكم أطيب الأمنيات وأحر التهاني بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لتأسيس الجيش العربي السوري مدرسة الرجولة والقيم والإباء والشمم والذي أكد منذ اللحظة الأولى لتأسيسه أنه حصن الأمة المنيع وحامي حقوقها والمدافع عن عزتها وكرامتها والمنافح عن شرفها وكبريائها في وجه كل غاز أو معتد.. وما زال حتى يومنا هذا يثبت أنه أهل للأمانة التي أودعه إياها أبناء الوطن وشرفاء الأمة في حماية الأمن والاستقرار وضمان الحاضر والمستقبل والذود عن الأرض والعرض وصون الحق وإعلاء رايته.

 

وأضاف الرئيس الأسد أيها الرجال الميامين.. ما زلتم تخوضون في كل يوم معركة الدفاع عن الوطن وتقوضون دعائم الإرهاب العابر للحدود وتحطمون أحلام أسياده وداعميه ببطولاتكم وتضحياتكم وتمدون أجسادكم جسرا ليعبر الوطن إلى بر الأمان وترسمون بعظيم فعالكم ونبل عطائكم لوحة الشموخ والانتصار في معركة السيادة والكرامة الوطنية وتخطون بمداد دمائكم صفحات مشرفة في تاريخ سورية الحديث عابقة بالمجد والفخار ستبقى ماثلة أمام الأجيال القادمة تشحذ العزائم وتحفز الهمم وتعطي القدوة والمثل في التضحية والفداء والبذل والعطاء.. فهنيئا لكم ثقة أبناء الوطن الذين بادلوكم الوفاء بالوفاء ووقفوا إلى جانبكم صفا واحدا في خندق الدفاع عن الوطن رافضين أي شكل من أشكال التبعية والارتهان لمشيئة الخارج.. متمسكين بقرارهم الوطني المستقل.. معبرين عن إرادتهم الحرة وحقهم المشروع في تقرير مصيرهم ورسم مستقبلهم وبناء وطنهم المتجدد المزدهر الذي يتسع لجميع أبنائه الغيورين على مصلحته.

فكل التحية لأبناء شعبنا الأبي الصامد وهم يواكبون جيشهم العقائدي مسيرته، ويشدون من أزره وعزيمته في مواجهة الإرهاب التكفيري والقضاء على أدواته بمختلف مسمياتها والمضي بخطى واثقة نحو تحقيق الانتصار وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من تراب وطننا الحبيب.

وقال الرئيس الأسد يا أبناء قواتنا المسلحة الباسلة إن معركتنا مع الإرهاب هي معركة وجود ومصير لا مجال فيها للتهاون أو المهادنة وإننا اليوم مصممون أكثر من أي وقت مضى على الصمود في وجه مشاريع الفتنة والتقسيم الإرهابية الاستعمارية التي تستهدف سورية والمنطقة بأسرها خدمة لأطماع العدو الصهيوني المستفيد الأكبر من كل ما يجري من فوضى وإرهاب.

وأضاف الرئيس الأسد لأننا في سورية نرفض المساومة على قضايانا أو التفريط بحقوقنا آلينا على أنفسنا ألا نحيد عن مبادئنا وأن نتمسك بنهجنا.. فلا تنازل عن طلب الحق ولا تراجع في الدفاع عن الوطن مهما بلغت الشدائد والمؤامرات التي لن تزيدنا إلا قوة وصلابة.

وتابع الرئيس الأسد أيها الأخوة المقاتلون.. مرة ثانية أحييكم في عيدكم الأغر عيد الجيش العربي السوري، وأقدر عاليا جهودكم التي تبذلونها في أداء مهامكم النبيلة وأثمن التزامكم بالواجب الوطني المنوط بكم في حماية أمن الوطن وضمان مستقبل أبنائه.. فكونوا كما كنتم دائما عند حسن الظن بكم رجالا ميامين يقتحمون ساحات الوغى غير هيابين ولا وجلين ويبذلون الغالي والنفيس فداء لتراب وطننا الحبيب.. تحية الإجلال والإكبار لأرواح شهدائنا الأبرار قرابين الشرف والكرامة والإباء ولجرحى بواسل جيشنا.. تحية لكل أم قدمت شهيدا فكانت الأنموذج في التضحية والعطاء ولكل أسرة شهيد.. تحية لكم وأنتم تواصلون بذل العرق والدم وتسورون الوطن بأجسادكم.. ولأسركم الكريمة التي تواكب جهدكم لحظة بلحظة وتتحمل معكم الأعباء والصعاب.. تحية لشعبنا الصامد الأبي يشد على الجراح وينهض بالوطن من جديد.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.