2020-07-09
 الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    جداول بأسماء المكلفين المطالبين بدفع الغرامات والكفالات بخصوص معاملة التأجيل من الخدمة الالزامية   |    جدول بأسماء المواطنين الذين أنجزت معاملاتهم بخصوص دفع البدل النقدي من قبل ذويهم في القطر   |    المعلم: معركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف ويجب تحويل قانون قيصر إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتعميق التعاون مع الحلفاء بمختلف المجالات   |    الخارجية: الإجراءات الأمريكية ضد سورية تجاوز للقوانين والأعراف الدولية الشعب السوري وجيشه لن يسمحا لمحترفي الإجرام الأسود بإعادة إحياء مشروعهم المندحر   |    الخارجية: تصريحات جيفري حول سورية تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين   |    سورية تدين ما يسمى قانون قيصر: تضافر جهود السوريين كفيل بإفشال مفاعيل القرار الأمريكي الجائر والحد من آثاره   |    سورية ترفض التدخلات الخارجية في شؤون الصين: انتهاك صارخ للقانون الدولي ومبدأ سيادة الدول على أراضيها   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    الخارجية: سورية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوضع حد للصلف والتمادي الإسرائيلي والأمريكي على الشرعية الدولية   |    سورية تدين بأشد العبارات قرار الحكومة الألمانية باعتبار حزب الله منظمة إرهابية: اعتراف صريح بدوره في مقاومة العدوان   |    الوزير المعلم يبحث مع ظريف وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين   |    

بيان رسمي صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين تدين فيه الاعتداء الإرهابي الذي استهدف صحيفة شارلي أيبدو في باريس

2015-1-8

تدين الجمهورية العربية السورية بشدة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف صحيفة شارلي أيبدو في باريس وأسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا، وتتقدم بأحر التعازي من ذوي الضحايا وزملائهم.

إن هذا العمل الإرهابي يوضح بشكل لا لبس فيه الأخطار التي يمثلها تفشي ظاهرة الإرهاب التكفيري والتي تشكل تهديداً للاستقرار والأمن في كافة أرجاء العالم، كما أنه يؤكد مجدداً على الحاجة إلى سياسات جادة تؤدي إلى تضافر كافة الجهود للقضاء على آفة الإرهاب.
لقد حذرت سورية مراراً وتكراراً من أخطار دعم الإرهاب لاسيما الذي يستهدف سورية والمنطقة، ونبهت بأن الإرهاب سوف يرتد على داعميه، وإن الأحداث والتهديدات التي طالت أكثر من مدينة أوروبية تؤكد قصر نظر السياسة الأوروبية ومسؤوليتها عن هذه الأحداث وعن الدماء التي سالت في سورية.
إن سورية التي تكافح بثبات الإرهاب التكفيري الظلامي، وقدمت الضحايا من خيرة أبناء شعبها جراء الإرهاب القادم من وراء الحدود، تجدد الدعوة إلى تصويب السياسات الخاطئة والالتزام بمكافحة الإرهاب بكافة أشكاله وفق الشرعية الدولية وآخرها قراري مجلس الأمن 2170 و 2178، ومساءلة الدول التي قدمت، وماتزال، مختلف أشكال الدعم للمجموعات الإرهابية.