2020-09-29
 المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة ما يسمى قانون قيصر يهدف إلى خنق الشعب السوري سورية لن تدخر جهدا لإنهاء الاحتلال الأمريكي والتركي هناك من يستثمر الإرهاب ويدعمه خدمة لأجنداته المشبوهة   |    الخارجية سورية تدين بشدة محاولات الإرهابيين وداعميهم فبركة مسرحية كيميائية جديدة في إدلب وتدعو الدول الداعمة للإرهاب إلى التوقف عن هذه الألاعيب   |    بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين حول المبادرة العالمية لأمن المعلومات التي طرحتها جمهورية الصين الشعبية على لسان وزير خارجيتها وانغ يي   |    الخارجية تصريحات ترامب حول استهداف الرئيس الأسد تدل على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم   |    المعلم لغراندي: أهمية التنسيق الدائم مع الجهات الوطنية السورية لتعزيز وصول المساعدات وتنفيذ المشاريع الداعمة للمواطنين   |    الخارجية ميليشيات قسد تواصل جرائمها بحق الأهالي باستهداف قطاع التعليم تنفيذاً لأجنداتها الانفصالية   |    المؤتمر الصحفي للوزير المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين مع السيدين يوري بوريسوف نائب رئيس مجلس الوزراء الروسي وسيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي   |    المعلم: مستقبل العلاقات مع روسيا واعد. بوريسوف: سورية تتعرض لحصار اقتصادي نعمل على خرقه لافروف: مواصلة الحرب على الإرهاب في سورية حتى دحره   |    الخارجية: سورية تقف إلى جانب جمهورية بيلاروس في مواجهة محاولات التدخل في شؤونها الداخلية   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سفير باكستان لدى سورية   |    الخارجية تدين جريمة النظام التركي قطع مياه الشرب عن أهالي الحسكة   |    الوزير المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين يلتقي السيد علي أصغر خاجي كبير مساعدي وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية للشؤون السياسية الخاصة   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير أبخازيا لدى سورية   |    الخارجية: قرار منظمة الأسلحة الكيميائية حول سورية يمثل تسييساً واضحاً لأعمالها وجاء نتيجة الضغوط والتهديدات الغربية   |    الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    

تصريح مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: اعتداءات "داعش" الهمجية ضد إرث سورية الحضاري استهداف للهوية الوطنية.

2015-08-26

أعربت سورية عن سخطها الشديد إزاء الجريمة البربرية التي ارتكبها تنظيم "داعش" الإرهابي بتدميره معبد بعل شمين بتدمر وقتله عالم الآثار خالد الأسعد.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: تعرب الجمهورية العربية السورية عن سخطها الشديد إزاء الجريمة البربرية التي اقترفها تنظيم "داعش" الإرهابي بتدمير معبد بعل شمين في تدمر وقتل عالم الآثار خالد الأسعد الذي قدم مساهمات جليلة للحضارة السورية والإنسانية.

وأضاف المصدر في تصريح لـوكالة الأنباء العربية السورية سانا، إن هذه الجريمة والاعتداءات الهمجية التي يرتكبها تنظيم "داعش" التكفيري ضد الإرث والمخزون الثقافي والحضاري السوري توضح من جديد أنه يستهدف الهوية والذاكرة الوطنية السورية واسهامات السوريين الناصعة في الحضارة الإنسانية كما أنها تبين الطبيعة الظلامية لهذا التنظيم الإرهابي المجرد من أي قيمة حضارية.

وتابع المصدر.. إن تقاعس الدول في المنطقة والعالم عن تنفيذ قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب وبخاصة قراره رقم 2199 الذي يشدد على حماية الأوابد الأثرية في سورية والعراق هو الذي شجع تنظيم "داعش" الإرهابي وغيره على التمادي بجرائم تدمير الإرث الحضاري في سورية والعراق.

وأكد المصدر إن الشعب السوري الذي يفخر ويعتز بما قدمه للإنسانية من إنجازات حضارية مصمم اليوم أكثر من أي وقت مضى على الدفاع عن هذه الإنجازات وهو يدعو أصحاب الضمير الحي في العالم إلى التكاتف للحفاظ على هذا التراث الثقافي الذي هو ملك للإنسانية جمعاء والعمل من أجل مكافحة الإرهاب الذي يشكل تهديداً جدياً للسلم والاستقرار الإقليمي والدولي والإرث الثقافي والحضاري الإنساني.

وكان تنظيم "داعش" الإرهابي أقدم يوم الأحد الماضي على تفجير معبد بعل شمين الذي يقع في الحي الشمالي من مدينة تدمر الأثرية وذلك بعد أن قام مطلع تموز الماضي بتحطيم تمثال أسد اللات الذي يعد أحد أكبر وأهم التماثيل الأثرية السورية بينما أقدم التنظيم الإرهابي في الثامن عشر من الشهر الجاري على إعدام الأسعد بقطع رأسه في ساحة المتحف الوطني بتدمر بعد أن عمل أربعين عاماً مديراً لآثار تدمر وأمينا لمتحفها الوطني.