2019-09-22
 الخارجية: ممارسات ميليشيا قسد الإرهابية بحق السوريين تتناغم مع مشاريع دول عميلة لواشنطن   |    المعلم يبحث مع بيير كرينبول علاقات التعاون المتميزة بين الأونروا والجمهورية العربية السورية   |    سورية تدين بشدة إعلان نتانياهو عزمه ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة للكيان الصهيوني   |    سورية تدين تسيير دوريات أميركية تركية مشتركة في منطقة الجزيرة السورية بانتهاك سافر للقانون الدولي   |    الخارجية: سورية تعرب عن الاعتزاز بالعملية النوعية التي نفذتها المقاومة الوطنية اللبنانية ضد دورية عسكرية للاحتلال الإسرائيلي   |    المعلم والمبعوث الصيني: الاستمرار بمكافحة الإرهاب في سورية لمواجهة الخطر الذي يشكله على الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم   |    فتح معبر إنساني في صوران بحماية الجيش لخروج المواطنين من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي   |    سورية تدين بشدة قيام آليات تركية محملة بالذخائر والأسلحة والوسائط المادية باجتياز الحدود باتجاه خان شيخون لنجدة إرهابيي جبهة النصرة المهزومين   |    رئيس وزراء بيلاروس يبحث مع المعلم سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي   |    الرئيس لوكاشينكو يستقبل المعلم ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق تعزيزها ومستجدات الأوضاع في سورية   |    المعلم يبدأ زيارة رسمية إلى بيلاروس تلبية لدعوة من وزير خارجيته   |    المعلم وسيرغي لافروف يتبادلان التهنئة بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الجمهورية العربية السورية وروسيا الاتحادية   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير إندونيسيا الجديد لدى سورية   |    المعلم يبحث مع عبد اللهيان العلاقات السورية الإيرانية   |    المعلم يبحث مع بيدرسون تشكيل لجنة مناقشة الدستور وآليات وإجراءات عملها   |    لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد علي أصغر خاجي كبير مساعدي وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية    |    الخارجية: العدوان الإسرائيلي الغادر يأتي في إطار المحاولات المستمرة لإطالة أمد الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية   |    سفارة الجمهورية العربية السورية في هافانا تعلن عن بدء العمل بالآلية الجديدة لمنح السمات للمواطنين الأجانب والسوريين   |    المعلم يبحث مع نائب رئيس اللجنة المركزية في حزب العمل الكوري جهود البلدين في وجه محاولات الهيمنة والإرهاب الاقتصادي   |    المعلم يبدأ زيارة إلى بيونغ يانغ تلبية لدعوة من نظيره الكوري الديمقراطي   |    المعلم يلتقي رئيسة بنك الصادرات والواردات الصينية وعدداً من ممثلي الشركات الراغبة بالاستثمار في سورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بعقود سنوية بصفة سائق   |    

وزارة الخارجية والمغتربين: تصريحات الجبير تمثل انتهاكاً لقرار مجلس الأمن رقم 2268 وجرعة كاذبة لرفع معنويات أدواته المنهارة في سورية

2016-02-29

 

أكدت سورية أن النظام السعودي يستمر من خلال تصريحات رموزه بترجمة الدور التدميري للمملكة الوهابية ضد دول وشعوب الأمتين العربية والإسلامية والأمن والاستقرار في العالم مشددة على أن الشعب السوري الذي يفخر بأن بلاده مهد الحضارات ومشعل النور ينظر بازدراء إلى سفاهات مسؤولي هذا النظام التي تعكس تخلفه وهمجيته والدرك الذي وصل إليه من الوضاعة والانحطاط.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين.. يستمر رموز النظام السعودي من خلال تصريحاتهم في ترجمة الدور التدميري للمملكة الوهابية ضد دول وشعوب الأمتين العربية والاسلامية والأمن والاستقرار في العالم أجمع.. وهذه السياسات تحديداً هي ما يطلق عليها "شر البلية ما يضحك".

وأضاف المصدر إن ما يردده عادل الجبير لا يعدو كونه صدى لما يقوله سادته في "إسرائيل" وأمريكا.. وحديثه عن وجود خطة /باء/ إزاء التطورات الراهنة في سورية هو مجرد وهم في ذهن نظام بني سعود لأن وجود هكذا خطة يعني أن المملكة تفكر وترسم الخطط.. والمعروف عن بني سعود أنهم لا يفكرون وأنهم أدوات في أيدي "إسرائيل" وأمريكا ينفذون ما يؤمرون به.

وتابع المصدر إن تصريحات الجبير تمثل انتهاكاً لقرار مجلس الأمن رقم /2268/ ومحاولة لإفشال وقف الأعمال القتالية وجرعة كاذبة لرفع معنويات أدواته المنهارة في سورية ومقدمة لنسف جهود الحل للأزمة في سورية.

وقال المصدر في وزارة الخارجية والمغتربين إن النظام السعودي الذي يرتكب المجازر ضد الشعب اليمني الشقيق وليس آخرها قصف سوق شعبي وبعد ما ارتكبه في سورية على مدى خمس سنوات لحري به أن يمثل أركانه أمام محكمة الجنايات الدولية كمجرمي حرب مثلهم مثل مجرمي "إسرائيل" الذين كانوا في زيارة إلى السعودية حسب ما أوردت وسائل الإعلام ما يسقط ورقة التوت الأخيرة التي كانت تستر عورة بني سعود .

وأضاف المصدر إن سورية تدعم طلب الأمين العام للأمم المتحدة تشكيل لجنة دولية لجرائم الحرب التي ارتكبها ويرتكبها النظام السعودي في اليمن وفي العالم العربي لأنه بات واضحاً للقاصي والداني أن دور هذا النظام هو إلحاق الهزائم والنكسات بالأمة العربية وضرب استقرارها ما يجعله خطراً على الوجود والأمن القومي العربي برمته والسلم والاستقرار في العالم.

وختم المصدر تصريحه بالتأكيد على أن الشعب السوري الذي يفخر بأن بلاده مهد الحضارات ينظر باستخفاف وازدراء كما العادة الى سفاهات الجبير وأمثاله في النظام السعودي والتي تعكس تخلف وهمجية هذا النظام والدرك الذي وصل إليه من الوضاعة والانحطاط.