2018-05-23
 المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سعد محمد رضا سفيراً للعراق   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد مون جونغ نام سفيراً مفوضاً فوق العادة لكوريا الديمقراطية لدى سورية   |    سورية تدين بأشد العبارات المجزرة الوحشية التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين العزل   |     الرئيس الأسد في مقابلة مع صحيفة كاثيمرني اليونانية: سورية تحارب الإرهابيين الذين هم جيش النظام التركي والأمريكي والسعودي   |    سورية تدين بشدة قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران: يثبت تنكر واشنطن وعدم التزامها بالاتفاقيات الدولية   |    الخارجية: هدف التحالف الدولي المارق على الشرعية الدولية تقويض سيادة ووحدة الأراضي السورية   |    الوزير المعلم يبحث مع علاء الدين بروجردي العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في كل المجالات   |    الوزير المعلم يبحث مع جابري أنصاري التطورات الميدانية والسياسية في سورية والمنطقة في أعقاب العدوان الثلاثي ضد سورية   |    مصدر مسؤول في الخارجية: دخول بعثة استطلاع من لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما أمس   |    الخارجية: موقف حكام آل سعود من العدوان على سورية يأتي في إطار دورهم التاريخي كأداة لأعداء الأمة   |    سورية تطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدانة حازمة للعدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي الغاشم عليها   |    سورية تعرب عن الاشمئزاز من الموقف المخزي لحكام مشيخة قطر بدعم عدوان الثالوث الغربي الاستعماري   |    الخارجية: عدوان أنظمة الغطرسة والهيمنة الغربية جاء نتيجة الشعور بالإحباط لفشل المشروع التآمري على سورية   |    سورية تعيد تأكيد موقفها القاضي بالتعاون التام مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: أي تأخير لوصول فريق تقصي الحقائق تتحمل مسؤوليته الأطراف الغربية   |    الخارجية: ذريعة الكيميائي باتت مكشوفة كحجة واهية غير مدعومة بالدلائل لاستهداف سورية   |    المعلم وولايتي: تكثيف التنسيق والتشاور بين سورية وإيران في وجه الإرهاب وداعميه   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد رشيد كمال سفيرا لباكستان لدى سورية   |    الخارجية توجه دعوة رسمية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في الادعاءات المتعلقة بالاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما   |    الخارجية: سورية تحذر من التداعيات الخطيرة للاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية   |    الخارجية: مزاعم استعمال السلاح الكيميائي أسطوانة غير مقنعة إلا للدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    الخارجية: أي تحقيق نزيه سيثبت تورط واشنطن مع إرهابييها باستخدام السلاح الكيميائي في سورية   |    المعلم يفتتح مقر السفارة السورية الجديد في مسقط ويبحث مع المنذري وبن علوي تعزيز العلاقات التاريخية بين سورية وسلطنة عمان   |    المعلم يستعرض مع آل سعيد وبن علوي العلاقات الأخوية بين سورية وسلطنة عمان ويلتقي الجالية السورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بالقرار رقم 154 تاريخ 10-12-2017 للتعاقد مع مواطنين بصفة عقود سنوية بوزارة الخارجية والمغتربين   |    سورية تجدد المطالبة بالانسحاب الفوري وغير المشروط لقوات الاحتلال التركي من أراضيها   |    المعلم يصل إلى مسقط لبحث تعزيز العلاقات الثنائية   |    المعلم يزور سلطنة عمان لبحث الأوضاع الراهنة وسبل تعزيز العلاقات بين البلدين   |    سورية تدين بشدة ادعاءات مجلس الاتحاد الأوروبي حول استعمال الأسلحة الكيميائية في سورية   |    سورية تدين الاحتلال التركي لعفرين وما يقترفه من جرائم وتطالب القوات الغازية بالانسحاب فورا   |    

سورية تؤكد مجدداً ضرورة قيام مجلس الأمن باتخاذ الإجراءات الرادعة بحق الأنظمة وحكومات الدول الداعمة للإرهاب

2016-04-05

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن القصف العشوائي الذي استهدفت به التنظيمات الإرهابية المسلحة الأحياء السكنية الآمنة في عدد من المحافظات ما هو إلا استكمال لمسلسل القتل والتدمير الذي ترتكبه تلك التنظيمات التي تستهدف إفشال اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين وجهتهما إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي اليوم: استهدفت "جبهة النصرة" الإرهابية والتنظيمات الإرهابية المسلحة الأخرى ومنها ما يسمى "جيش الفتح" و"أحرار الشام" و"الجبهة الشمالية" التي تديرها غرف عمليات في تركيا والتي يروق للبعض تسميتها "الجماعات المسلحة المعتدلة" المتحصنة في المناطق المحيطة بمدينة حلب صباح اليوم وبشكل عشوائي حي الشيخ مقصود بمدينة حلب والأحياء المدنية الآمنة المجاورة له بعشرات القذائف الصاروخية وقذائف الهاون وذلك أثناء ساعات الذروة ما أدى في حصيلة أولية إلى استشهاد 15 مواطناً وإصابة أكثر من 100 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة منهم نساء وأطفال وشيوخ كما أدى القصف العشوائي الإرهابي هذا إلى انهيار ثلاثة مبان سكنية في حي الشيخ مقصود لافتة إلى أن الجهود ما زالت جارية لانتشال المدنيين المحاصرين تحت أنقاض المباني المتهدمة كذلك فقد تسببت القذائف العشوائية بإحداث أضرار مادية جسيمة في المنازل والمحال والبنى التحتية.

وأضافت الخارجية: إن إرهابيي "جبهة النصرة" وغيرهم من التنظيمات الإرهابية المسلحة استهدفوا أمس الاثنين بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب وحي الشيخ مقصود بمدينة حلب ما أدى إلى استشهاد 8 مواطنين وإصابة أكثر من 20 مدنياً بجروح بالإضافة إلى إحداث أضرار متفاوتة الشدة في الممتلكات والبنى التحتية لافتة إلى أن إرهابيي "داعش" ومن يدعمهم قاموا بقصف المدنيين في أحياء الجورة والقصور بدير الزور ما أدى إلى استشهاد خمسة مدنيين وجرح العشرات من الأبرياء وإحداث أضرار مادية في الممتلكات الخاصة والعامة كما استهدف إرهابيو "داعش" مطار دير الزور المدني بغاز الخردل ما أدى إلى حدوث حالات اختناق في صفوف المدافعين عن المطار.

وأكدت الخارجية أن القصف العشوائي الذي استهدف الأحياء السكنية السورية الآمنة أمس واليوم ما هو إلا استمرار للهجمات الإرهابية التي استهدفت عدة مدن سورية واستكمال لمسلسل القتل والتدمير الذي ترتكبه "الجماعات المسلحة من غير الدول" وهي تسميات استنبطتها هذه الدول والأطراف للتغطية على تعاونها وتمويلها ودعمها للتنظيمات الإرهابية ومحاولة مكشوفة للالتفاف على قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب.

وأوضحت الرسالتان أن التنظيمات الإرهابية بمختلف ولاءاتها والتي أصبحت معروفة للجميع تستهدف إفشال الإجراءات التي اعتمدتها الأمم المتحدة لوقف الأعمال القتالية في سورية لافتة إلى قيام التنظيمات الإرهابية المسلحة بارتكاب مئات الانتهاكات خلال هذه الفترة.

وختمت الخارجية رسالتيها بالقول: إن حكومة الجمهورية العربية السورية تؤكد مجدداً احترامها لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بوقف العمليات القتالية وضرورة قيام مجلس الأمن باتخاذ الإجراءات الرادعة بحق الأنظمة وحكومات الدول الداعمة والممولة للإرهاب إنفاذاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ولاسيما القرارات 2170″2014 ورقم 2178″2014 و2199 "2015 و2253″2015".