2019-08-25
 المعلم والمبعوث الصيني: الاستمرار بمكافحة الإرهاب في سورية لمواجهة الخطر الذي يشكله على الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم   |    فتح معبر إنساني في صوران بحماية الجيش لخروج المواطنين من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي   |    سورية تدين بشدة قيام آليات تركية محملة بالذخائر والأسلحة والوسائط المادية باجتياز الحدود باتجاه خان شيخون لنجدة إرهابيي جبهة النصرة المهزومين   |    رئيس وزراء بيلاروس يبحث مع المعلم سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي   |    الرئيس لوكاشينكو يستقبل المعلم ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق تعزيزها ومستجدات الأوضاع في سورية   |    المعلم يبدأ زيارة رسمية إلى بيلاروس تلبية لدعوة من وزير خارجيته   |    المعلم وسيرغي لافروف يتبادلان التهنئة بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الجمهورية العربية السورية وروسيا الاتحادية   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير إندونيسيا الجديد لدى سورية   |    المعلم يبحث مع عبد اللهيان العلاقات السورية الإيرانية   |    المعلم يبحث مع بيدرسون تشكيل لجنة مناقشة الدستور وآليات وإجراءات عملها   |    المعلم يبحث مع بن علوي العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في كافة المجالات بما يحقق المصالح المشتركة لكلا الشعبين الشقيقين   |    لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد علي أصغر خاجي كبير مساعدي وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية    |    الخارجية: العدوان الإسرائيلي الغادر يأتي في إطار المحاولات المستمرة لإطالة أمد الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية   |    سفارة الجمهورية العربية السورية في هافانا تعلن عن بدء العمل بالآلية الجديدة لمنح السمات للمواطنين الأجانب والسوريين   |    المعلم يبحث مع نائب رئيس اللجنة المركزية في حزب العمل الكوري جهود البلدين في وجه محاولات الهيمنة والإرهاب الاقتصادي   |    المعلم وريونغ هيه: سورية وكوريا الديمقراطية تقفان بوجه الإرهاب الاقتصادي ومحاولات الهيمنة الأمريكية   |    المعلم يبدأ زيارة إلى بيونغ يانغ تلبية لدعوة من نظيره الكوري الديمقراطي   |    المعلم يلتقي رئيسة بنك الصادرات والواردات الصينية وعدداً من ممثلي الشركات الراغبة بالاستثمار في سورية   |    زيارة السيد وليد المعلم نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين الجناح السوري في معرض اكسبو العالمي للبستنة والزهور في مدينة يان تشينغ بالقرب من بكين   |    جلسة محادثات سورية صينية: زيادة التنسيق للوصول إلى مستوى العلاقات الاستراتيجية   |    المعلم: سيتم القضاء على الإرهاب في إدلب وانغ يي: سنواصل دعم سورية في حربها على الإرهاب   |    المعلم: على المجتمع الدولي الوقوف بوجه الإرهاب الاقتصادي الذي تفرضه أمريكا على سورية والصين وإيران وفنزويلا   |    نائب الرئيس الصيني يؤكد للمعلم استمرار تقديم بكين الدعم لسورية في علاقاتهما الثنائية والمحافل الدولية والمنظمات متعددة الأطراف   |    الخارجية ترفض بيان القمة العربية حول الوجود الإيراني وتدعو لإدانة الدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    الخارجية: كل الضجيج والأخبار العارية عن الصحة حول استخدام الجيش أسلحة كيميائية بريف اللاذقية لن يثني سورية عن مواصلة حربها ضد الإرهاب   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بعقود سنوية بصفة سائق   |    

سورية تؤكد مجدداً ضرورة قيام مجلس الأمن باتخاذ الإجراءات الرادعة بحق الأنظمة وحكومات الدول الداعمة للإرهاب

2016-04-05

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن القصف العشوائي الذي استهدفت به التنظيمات الإرهابية المسلحة الأحياء السكنية الآمنة في عدد من المحافظات ما هو إلا استكمال لمسلسل القتل والتدمير الذي ترتكبه تلك التنظيمات التي تستهدف إفشال اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين وجهتهما إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي اليوم: استهدفت "جبهة النصرة" الإرهابية والتنظيمات الإرهابية المسلحة الأخرى ومنها ما يسمى "جيش الفتح" و"أحرار الشام" و"الجبهة الشمالية" التي تديرها غرف عمليات في تركيا والتي يروق للبعض تسميتها "الجماعات المسلحة المعتدلة" المتحصنة في المناطق المحيطة بمدينة حلب صباح اليوم وبشكل عشوائي حي الشيخ مقصود بمدينة حلب والأحياء المدنية الآمنة المجاورة له بعشرات القذائف الصاروخية وقذائف الهاون وذلك أثناء ساعات الذروة ما أدى في حصيلة أولية إلى استشهاد 15 مواطناً وإصابة أكثر من 100 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة منهم نساء وأطفال وشيوخ كما أدى القصف العشوائي الإرهابي هذا إلى انهيار ثلاثة مبان سكنية في حي الشيخ مقصود لافتة إلى أن الجهود ما زالت جارية لانتشال المدنيين المحاصرين تحت أنقاض المباني المتهدمة كذلك فقد تسببت القذائف العشوائية بإحداث أضرار مادية جسيمة في المنازل والمحال والبنى التحتية.

وأضافت الخارجية: إن إرهابيي "جبهة النصرة" وغيرهم من التنظيمات الإرهابية المسلحة استهدفوا أمس الاثنين بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب وحي الشيخ مقصود بمدينة حلب ما أدى إلى استشهاد 8 مواطنين وإصابة أكثر من 20 مدنياً بجروح بالإضافة إلى إحداث أضرار متفاوتة الشدة في الممتلكات والبنى التحتية لافتة إلى أن إرهابيي "داعش" ومن يدعمهم قاموا بقصف المدنيين في أحياء الجورة والقصور بدير الزور ما أدى إلى استشهاد خمسة مدنيين وجرح العشرات من الأبرياء وإحداث أضرار مادية في الممتلكات الخاصة والعامة كما استهدف إرهابيو "داعش" مطار دير الزور المدني بغاز الخردل ما أدى إلى حدوث حالات اختناق في صفوف المدافعين عن المطار.

وأكدت الخارجية أن القصف العشوائي الذي استهدف الأحياء السكنية السورية الآمنة أمس واليوم ما هو إلا استمرار للهجمات الإرهابية التي استهدفت عدة مدن سورية واستكمال لمسلسل القتل والتدمير الذي ترتكبه "الجماعات المسلحة من غير الدول" وهي تسميات استنبطتها هذه الدول والأطراف للتغطية على تعاونها وتمويلها ودعمها للتنظيمات الإرهابية ومحاولة مكشوفة للالتفاف على قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب.

وأوضحت الرسالتان أن التنظيمات الإرهابية بمختلف ولاءاتها والتي أصبحت معروفة للجميع تستهدف إفشال الإجراءات التي اعتمدتها الأمم المتحدة لوقف الأعمال القتالية في سورية لافتة إلى قيام التنظيمات الإرهابية المسلحة بارتكاب مئات الانتهاكات خلال هذه الفترة.

وختمت الخارجية رسالتيها بالقول: إن حكومة الجمهورية العربية السورية تؤكد مجدداً احترامها لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بوقف العمليات القتالية وضرورة قيام مجلس الأمن باتخاذ الإجراءات الرادعة بحق الأنظمة وحكومات الدول الداعمة والممولة للإرهاب إنفاذاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ولاسيما القرارات 2170″2014 ورقم 2178″2014 و2199 "2015 و2253″2015".