2017-04-25
 الرئيس الأسد : حادثة خان شيخون أمر مفبرك. والغرب والولايات المتحدة منعوا أي وفد من القدوم للتحقيق لأنه سيجد أن كل ما ادعوه كذبا بكذب- فيديو   |    الخارجية في رسالتين لأمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن: التفجير الإرهابي الدنيء الذي استهدف أهالي كفريا والفوعة تم التخطيط له لقتل أكبر عدد من الأطفال والنساء   |    المعلم: لدينا إجراءات مشتركة لصد أي عدوان. لافروف: العدوان الأمريكي يخالف الشرعية الدولية. ظريف: الأعمال المنفردة غير مقبولة   |    المعلم يبحث مع ظريف استمرار التنسيق والتعاون في مواجهة الإرهاب   |    المعلم خلال لقائه لافروف: العدوان الأمريكي على سورية خرق للقانون الدولي. لافروف: يجب ألا ننحني أمام استفزازات الغرب حفاظا على ما تحقق في أستانا وجنيف   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية: الغرب والولايات المتحدة متواطئون مع الإرهابيين وقاموا بفبركة قصة الكيميائي في خان شيخون لشن الهجوم ضد سورية   |    سورية تدين الأعمال الإرهابية التي وقعت بكنيستي مار جرجس في طنطا ومار مرقس في الاسكندرية بمصر وتعبر عن تعازيها لعائلات الضحايا   |    وزارة الخارجية: العدوان الأميركي على سورية يتناقض مع ميثاق الأمم المتحدة وينذر بنشر الفوضى في جميع أنحاء العالم   |    المعلم: الجيش العربي السوري لم ولن يستخدم أي نوع من السلاح الكيميائي. المستفيد الأساسي من كل ما يجري هو الكيان الإسرائيلي   |    الرئيس الأسد لصحيفة فيسرنجي لست الكرواتية: هناك تقدم في محوري مكافحة الإرهاب والمصالحات والأمل اليوم بإنهاء الحرب على سورية أكبر من الأمل في السنوات الماضية   |    المعلم ولافروف يؤكدان رفض الحملة المزعومة التي تستهدف سورية حول استخدام الأسلحة الكيميائية في خان شيخون   |    مصدر مسؤول في الخارجية: سورية تنفي نفيا قاطعا قيامها باستخدام الغازات السامة في خان شيخون أو في أي مدينة سورية أخرى   |    سورية تدين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهدف محطتين لمترو الأنفاق في مدينة سان بطرسبورغ الروسية   |    الخارجية: الهدف الحقيقي لاعتداءات “جبهة النصرة” الإرهابية الأخيرة هو التأثير على مباحثات جنيف والإجهاز على مباحثات أستانا   |    وزارة الخارجية والمغتربين تطالب مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في وقف المجازر وأعمال التخريب التي يرتكبها “التحالف الدولي”   |    الرئيس الأسد لوسائل إعلام روسية: مستعدون لمناقشة أي شيء بما في ذلك الدستور. الدفاع عن حدودنا حق لنا وواجب علينا-فيديو   |    سورية تؤكد أن الذرائع والمزاعم التي تقدمها “اسرائيل” كمبررات لشن اعتداءاتها هي محاولات تضليلية رخيصة تستخدمها عند فشلها بتبرير استمرار احتلالها للجولان وأراض عربية   |    وزارة الخارجية والمغتربين: الاعتداءات الإرهابية تأتي لعرقلة الجهود الرامية لإنهاء الأزمة في سورية وزيادة معاناة السوريين   |    الوزير المعلم لوفد برلماني أوروربي: سورية تدعم وتتجاوب مع كل الجهود الصادقة الرامية إلى إيجاد تسوية سياسية للأزمة فيها   |    الرئيس الأسد لقناة فينيكس الصينية: أي قوات أجنبية تدخل سورية دون دعوتنا أو إذننا هي قوات غازية- فيديو   |    الخارجية: سورية تطالب بإدانة التفجيرين الإرهابيين في دمشق وإلزام أنظمة الدول الداعمة للإرهاب بوقف الدعم المقدم من قبلها   |    الخارجية: سورية تطالب الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن بإلزام تركيا سحب قواتها الغازية للأراضي السورية فورا   |    مباشرة الدبلوماسيين الجدد مطلع نيسان المقبل   |    المعلم ونالبنديان يؤكدان الرغبة بدفع علاقات التعاون بين سورية وأرمينيا في مختلف المجالات   |    الخارجية: سورية تطالب بإدانة الهجمات الإرهابية التي وقعت في حمص ومعاقبة الدول الداعمة للإرهاب   |    الخارجية تجدد مطالبة مجلس الأمن بوضع حد لانتهاكات النظام التركي واعتداءاته المتكررة على الأراضي السورية   |    مقابلة الرئيس الأسد مع محطة راديو أوروبا 1 وقناة تي في 1 الفرنسيتين   |    الرئيس الأسد: إذا أرادت الولايات المتحدة أن تبدأ بداية صادقة في محاربة الإرهاب ينبغي أن يكون ذلك من خلال الحكومة السورية   |    الوزير المعلم لوفد برلماني بلجيكي: سورية ماضية في مكافحة الإرهاب التكفيري الوهابي وإيجاد تسوية سياسية للأزمة   |    المعلم يؤكد لغراندي ضرورة عدم تسييس المساعدات الإنسانية وعدم التمييز في تقديمها خدمة لأجندات سياسية   |    الوزير المعلم يلتقي عبد اللهيان: الاستمرار في التنسيق الثلاثي بين سورية وايران وروسيا لايجاد حل سياسي للأزمة في سورية   |    
الرئيسية  سورية  مؤتمر المغتربين السوريين الأول 2004 

مؤتمر المغتربين السوريين الأول 2004

 

مؤتمر المغتربين السوريين 2004
"مع المغتربين من أجل التنمية"
9-10 تشرين الأول 2004، قصر الأمويين للمؤتمرات

 

 

خلصت ورشات العمل إلى 39 توصية تضمنت عدداً من المشاريع والمبادرات.
التوصيات الختامية
ورشة العمل الأولى: شؤون المغتربين
تناولت هذه الورشة مجموعة واسعة من القضايا مثل: خدمة العلم، تسهيلات قدوم المغتربين إلى سورية، تعليم أبناء المغتربين في سورية وعنها، إضافة إلى تعليم اللغة العربية لأبناء المغتربين من الجيلين الثاني والثالث، والتنظيمات الاغترابية. 
واختتمت ورشة العمل بالتوصيات التالية:
1. خدمة العلم
• إعداد مشروع قانون يجري تعديلات على:
• البدل النقدي لخدمة العلم.
• تمكين المغتربين المكلفين بخدمة العلم من زيارة سورية.
• إعفاء المغتربين الذين أدوا الخدمة العسكرية في بلدان الاغتراب.
2. جوازات السفر
• تبسيط إجراءات منح جوازات السفر للمغتربين.
• تفويض السفارات السورية بمنح جوازات سفر جديدة وتزويدها بالمعدات اللازمة لذلك.
• تبسيط إجراءات تسجيل الزواج بين السوريين والأجانب في السجلات الرسمية.
3. اللغة العربية
• إقامة دورات لغة عربية في سورية والخارج، وتقديم الطواقم التدريسية المؤهلة ومواد التدريس الضرورية.
• إقامة حلقات بحث ثقافية ومعارض فنية وتاريخية حول سورية لتعريف المغتربين بلغتهم وحضارتهم وتراثهم.
• تنظيم زيارات للمغتربين إلى سورية بالتنسيق مع الوزارات المعنية والسفارات السورية.
• إعطاء منح دراسية لأبناء المغتربين لتعلم اللغة العربية في سورية.
• تأسيس مدارس سورية في الخارج ودعمها.
4. الدراسة في الجامعات السورية
• زيادة عدد المقاعد والمنح المعطاة لأبناء المغتربين في الجامعات السورية.
• تبسيط إجراءات تعديل الشهادات الجامعية الممنوحة في الخارج.
5. توصيات عامة أخرى
• تأسيس تعاونيات سكنية تمكن المغتربين من امتلاك العقارات في سورية.
• تشجيع تأسيس المؤسسات الاغترابية القادرة على دعم القضايا العربية في الخارج.
• تأسيس المشافي السورية في الخارج لمعالجة المغتربين.
• إنشاء وظيفة ملحق اغترابي في كل البعثات الدبلوماسية السورية من أجل ضمان التواصل المستمر بين المغتربين ووطنهم.
• إنشاء محطة تلفزيون عربية موجهة للمغتربين.
ورشة العمل الثانية: تطوير الموارد البشرية
انطلاقاً من إدراك مركزية الدور الذي يلعبه تطوير الموارد البشرية في عملية تطوير سورية ككل، فقد ناقشت ورشة العمل هذه سبل الاستفادة من الخبرة التي اكتسبها المغتربون السوريون قي هذا المجال من خلال احتكاكهم مع الحضارات المختلفة، في تطوير ممارسات العمل في سورية.
واختتمت ورشة العمل بالتوصيات التالية:
6. استراتيجية تطوير الموارد البشرية
• وضع استراتيجية شاملة لتطوير الموارد البشرية:
• تؤمن التنمية على المدى القصير والمتوسط والبعيد.
• تقوم على التعاون بين القطاعين العام والخاص.
• تمكّن المؤسسات التعليمية من تلبية احتياجات سوق العمل.
• تستفيد من تجارب المغتربين. 
7. أخلاقيات العمل
• إنشاء مركز وطني لأخلاقيات العمل.
8. تطوير المعرفة والبحث العلمي
• تأسيس مجلس وطني للبحوث العلمية لتشجيع الأبحاث في المؤسسات الوطنية والجامعات (العامة والخاصة).
• تأسيس معهد مستقل للأبحاث المتقدمة.
• تدريب طلاب الجامعات في مجال البحث العلمي.
• تمكين الأكاديميين من تخصيص وقت أكبر للبحث العلمي وتخفيض أعباء التدريس عليهم.
• وضع نظام ترفيع أكاديمي يستند على الإنجازات الفكرية والأكاديمية.
9. التعاون بين الجامعات السورية جامعات العالم بشكل يهدف إلى:
• تكوين مجموعة من خريجي الجامعات على قدر من المعرفة والخبرة يؤهلها للعمل في سورية والخارج.
• إصدار مجلة دورية باللغة العربية تغطي أخبار الوطن وبلدان الاغتراب يسهم فيها المغتربون.
10. إعادة هيكلة التعليم الثانوي والجامعي
• الاستفادة من خبرة المغتربين في معاهد تدريب المدرسين في الصيف.
• إجراء تغييرات شاملة على النظام التعليمي والتأكيد على استخدام التكنولوجيا.
• تشكيل لجنة استشارية تعنى بطلبات التمويل والحصول على المنح الأجنبية.
• عقد اتفاقيات تعاون بين الجامعات السورية والأجنبية.
11. "التعلّم التعاوني"
• ربط التعليم باحتياجات المجتمع وسوق العمل من خلال مبدأ "التعلّم التعاوني" بحيث تنسجم المناهج المعتمدة في المؤسسات التعليمية مع احتياجات الصناعة.
12. الموارد البشرية الطبية
• وضع برنامج وطني لتبني التدريب الطبي المستند إلى البراهين.
• تقديم التسهيلات الضرورية لتشجيع تبني الممارسة الطبية المستندة إلى البراهين.
• تطوير تعليم كافة العاملين في القطاع الصحي.
• تطوير مشاركة المرضى في التخطيط الطبي.
• تبني الضمان الصحي.
13. توصيات عامة أخرى
• رفع مذكرة للمجلس الاستشاري الاغترابي تبين القيود التي يفرضها قانون الأحوال الشخصية على المرأة المغتربة وتقترح الحلول.
• تعزيز دور التدريب المهني.
• تعديل نظام القبول في التعليم الثانوي والمهني.
• تسهيل الحصول على قروض دراسية.
• الاهتمام بتعليم اللغات الأجنبية.
14. ورشة عمل مستقبلية 
• عقد ورشة عمل مستقبلية تحت عنوان "ديمومة مشاريع تطوير الموارد البشرية" بهدف معالجة الإشكاليات التالية:
• كيفية اختيار المشاريع المعرفية القابلة للتطبيق ضمن الإمكانات المتاحة.
• هل التمويل هو الضمان الوحيد للديمومة؟
• كيف يمكن تحقيق ديمومة المشاريع المعرفية بعد إطلاقها؟
• هل يوفر التزام القمة أو القاعدة ديمومة هذه المشاريع؟
• ما هي الالتزامات الضرورية لديمومة هذه المشاريع؟
ورشة العمل الثالثة: التبادل الحضاري والإعلام
ركزت الورشة على ثلاثة مجالات رئيسة: التبادل الحضاري بين سورية والمجتمعات التي يعيش فيها المغتربون، وتطوير الإعلام في سورية، وتطوير التواصل مع المغتربين.
واختتمت ورشة العمل بالتوصيات التالية:
15. المؤسسات الإعلامية
• تأسيس صندوق يموله المغتربون هدفه إنشاء مؤسسة إعلامية مستقلة تدافع عن قضايا سورية وصورة العرب في الخارج. يتم الإشراف على المؤسسة من قبل مجلس يضم مغتربين من ذوي الخبرة في هذا المجال، وتهدف المؤسسة إلى:
• حشد الإمكانات الإعلامية للمغتربين العرب للمساهمة في نشاطات المؤسسة.
• إنشاء شبكة تصل المؤسسة بالمؤسسات الإعلامية البارزة في الغرب وبناء علاقات معها.
• تعزيز استقلالية المؤسسات الإعلامية. 
• إنشاء مراكز إعلامية سورية في الخارج.
• تعزيز التواصل بين العرب العاملين في الإعلام بغية الإسهام في العمل الإعلامي العربي من خلال تبني سياسات إعلامية فعالة.
• إنشاء موقع على الإنترنت يشجع التواصل مع المغتربين وبينهم.
• إنشاء لوبي في الغرب لكسب دعم قادة الرأي، مثل الساسة والصحفيين.
• تشجيع الصحفيين الغربيين على زيارة سورية وتقديم التسهيلات اللازمة لهم.
16. هيئة السياحة
• تشكيل هيئة لتشجيع الثقافة والسياحة في سورية من خلال:
• وضع خطة وطنية لتطوير السياحة والحد من البيروقراطية.
• تطوير البنية التحتية اللازمة.
• التعاون مع المتاحف الهامة.
• إقامة معارض فنية في العواصم الغربية.
• تطوير طرق تسويق سياحي فعالة.
• تدريب العاملين في قطاع السياحة على تقديم خدمات سياحية على مستوى عالمي.
• تطوير علاقات أفضل بين المغتربين ووطنهم من خلال تنظيم رحلات اقتصادية الكلفة إلى سورية.
• بناء علاقات مع الكنائس والمراكز الإسلامية في الخارج ودعم برامجها المدنية.
• تأكيد أهمية بناء الروابط بين الشباب في سورية والخارج من خلال "شبكة الشباب السوري". 
• ترجمة الأعمال الأدبية والفكرية إلى اللغات الأجنبية ومراجعة قوانين الرقابة الموجودة حالياً.
17. تشجيع الشفافية والاحترافية والموضوعية في التعامل مع المعلومات.
18. إنشاء مكاتب إعلامية حكومية تمثل سورية وسياساتها بشكل مقنع وتقدم بيانات صحفية منتظمة.
19. تشجيع صناعة السينما السورية.
20. إقامة أولمبياد ثقافي دولي (سمفونية الحضارات).
ورشة العمل الرابعة: البنى التحتية والتعاون التقني
ناقشت هذه الورشة مجموعة واسعة من القضايا التقنية والصناعية ومنها تطوير وسائل النقل والطاقة المتجددة والتنمية الزراعية والتعاون العلمي مع الجامعات الأوروبية وتطوير وسائل مواجهة الكوارث. 
واختتمت ورشة العمل بالتوصيات التالية:
21. التعاون بين الجامعات 
تشجيع برنامج التعاون العلمي بين الجامعات السورية والجامعات الأوروبية من خلال مشاريع مشتركة مثل التعاون بين جامعة دبلن في إيرلندا وكلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة دمشق. 
22. التلوث البيئي
المشاركة في مشروع تعاوني في مجال التلوث البيئي والحد منه
23. إدارة الكوارث
تأسيس وتدريب سلطات مدنية للتعامل مع الكوارث
24. العدادات الكهربائية
إنشاء معمل لصناعة العدادات الكهربائية في سورية
ورشة العمل الخامسة: التطوير والتحديث المؤسساتي
ناقشت الورشة تحديث المؤسسات العامة وكيفية الاستفادة من خبرة المغتربين في مجالات التطوير الإداري، والمالي، والنقدي، والمصرفي والاقتصادي.
واختتمت ورشة العمل بالتوصيات التالية:
25. وضع خطة إصلاح شاملة تستند إلى تشخيص موضوعي للاحتياجات الفعلية للتطوير والإصلاح وأهدافها النهائية.
26. إنشاء هيئة إدارية مستقلة لإدارة الإصلاح ومراقبة التنفيذ.
27. إنشاء مراكز متخصصة للتدريب على طرق الإدارة الحديثة.
28. إشراك المغتربين في رفد مركز دعم القرار في رئاسة مجلس الوزراء.
29. التأكيد على أهمية حرية الصحافة وتشجيع مؤسسات المجتمع المدني على أداء دورها في عملية الإصلاح.
ورشة العمل السادسة: التعاون الطبي وتطوير الخدمات الصحية
ركزت الورشة على تعزيز التعاون الطبي بين المغتربين ووطنهم الأم. وناقشت مواضيع مثل تطوير الخدمات الصحية والتعليم الطبي، وتطوير رعاية المعاقين وهجرة الأدمغة الطبية.
واختتمت ورشة العمل بالتوصيات التالية: 
30. توظيف الخبرات الأكاديمية الاغترابية في تطوير التعليم والتدريب الطبي المستند إلى البراهين من خلال الزيارات التبادلية والمؤتمرات التخصصية.
31. وضع لائحة وطنية حول حقوق المريض من أجل حماية المرضى والأطباء وتبني نظام الضمان الصحي.
32. إنشاء مجلس وطني للاختصاصات الطبية والتدريب بالتنسيق مع الوزارات والاتحادات والمجالس المختصة؛
33. إنشاء لجنة محلية للإشراف على تنفيذ هذه التوصيات بالتعاون مع السلطات المعنية وضمن إطار زمني محدد.
ورشة العمل السابعة: تشجيع الاستثمار والتبادل الاقتصادي*
ناقشت هذه الورشة مواضيع مثل تطوير مناخ الاستثمار في سورية والترويج بطرق علمية للاستثمار في سورية وترويج الصادرات السورية ودور المغتربين في هذا المجال، إضافةً إلة تشجيع الاستثمار في مجالات البحث العلمي والصناعة السياحية وجذب استثمارات المغتربين السوريين. 
واختتمت ورشة العمل بالتوصيات التالية: 
34. تطوير البيئة الاستثمارية في سورية بأوجهها التشريعية، والتنظيمية، والمؤسساتية، والاهتمام باستثمارات المغتربين.
35. تقديم الدعم للشركات السياحية القابضة من خلال وزارة المغتربين.
36. إنشاء وحدة دعم لاستثمارات المغتربين في وزارة المغتربين تتولى المهام التالية:
أ‌. إنشاء قاعدة بيانات حول النشاطات الاقتصادية للمغتربين، وتقديم المعلومات حول انتشارهم، ومؤهلاتهم ونشاطاتهم.
ب. تشجيع المشاريع الاستثمارية الاغترابية في القطاعين الخاص والمشترك المحليين.
ج. تسهيل تعامل المستثمرين المغتربين مع الوزارات الأخرى.
د. جعل روابط المغتربين نقاط مرجعية في أماكن وجودها.
37. تأسيس مركز دعم للصادرات السورية وفتح فروع له في الأسواق الرئيسة للصادرات السورية.
38. تسريع تأسيس سوق الأوراق المالية بغية خلق إطار يشجع تأسيس شركات مساهمة، وتقديم المتطلبات الأخرى للسوق.