2020-09-29
 المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة ما يسمى قانون قيصر يهدف إلى خنق الشعب السوري سورية لن تدخر جهدا لإنهاء الاحتلال الأمريكي والتركي هناك من يستثمر الإرهاب ويدعمه خدمة لأجنداته المشبوهة   |    الخارجية سورية تدين بشدة محاولات الإرهابيين وداعميهم فبركة مسرحية كيميائية جديدة في إدلب وتدعو الدول الداعمة للإرهاب إلى التوقف عن هذه الألاعيب   |    بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين حول المبادرة العالمية لأمن المعلومات التي طرحتها جمهورية الصين الشعبية على لسان وزير خارجيتها وانغ يي   |    الخارجية تصريحات ترامب حول استهداف الرئيس الأسد تدل على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم   |    المعلم لغراندي: أهمية التنسيق الدائم مع الجهات الوطنية السورية لتعزيز وصول المساعدات وتنفيذ المشاريع الداعمة للمواطنين   |    الخارجية ميليشيات قسد تواصل جرائمها بحق الأهالي باستهداف قطاع التعليم تنفيذاً لأجنداتها الانفصالية   |    المؤتمر الصحفي للوزير المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين مع السيدين يوري بوريسوف نائب رئيس مجلس الوزراء الروسي وسيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي   |    المعلم: مستقبل العلاقات مع روسيا واعد. بوريسوف: سورية تتعرض لحصار اقتصادي نعمل على خرقه لافروف: مواصلة الحرب على الإرهاب في سورية حتى دحره   |    الخارجية: سورية تقف إلى جانب جمهورية بيلاروس في مواجهة محاولات التدخل في شؤونها الداخلية   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سفير باكستان لدى سورية   |    الخارجية تدين جريمة النظام التركي قطع مياه الشرب عن أهالي الحسكة   |    الوزير المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين يلتقي السيد علي أصغر خاجي كبير مساعدي وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية للشؤون السياسية الخاصة   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير أبخازيا لدى سورية   |    الخارجية: قرار منظمة الأسلحة الكيميائية حول سورية يمثل تسييساً واضحاً لأعمالها وجاء نتيجة الضغوط والتهديدات الغربية   |    الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    

مصدر مسؤول في الخارجية: سورية ترفض إدخال مساعدات إنسانية إلى حلب ولا سيما من النظام التركي دون التنسيق مع الحكومة السورية والأمم المتحدة

2016-09-13

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين أن سورية ترفض إدخال مساعدات إنسانية إلى حلب ولا سيما من النظام التركي دون التنسيق مع الحكومة السورية والأمم المتحدة.

وقال المصدر في بيان: "تعقيباً على التصريحات الصادرة عن النظام التركي بشأن عزمه إدخال مواد يدعي أنها مساعدات إنسانية إلى مدينة حلب فإن الجمهورية العربية السورية تعلن رفضها إدخال مثل تلك المواد من أي جهة كانت بما في ذلك بشكل خاص من النظام التركي دون التنسيق مع الحكومة السورية والأمم المتحدة.

وأضاف المصدر: إن الحكومة السورية تؤكد أن قيام سلاح الجو التركي بأي عمليات حربية فوق الأراضي السورية بذريعة ضرب "داعش" دون التنسيق مع الحكومة السورية وقيادة العمليات الروسية إنما هو عدوان على سورية وخرق لسيادتها وحرمة أراضيها وستقوم سورية بالتصدي لهذا العدوان والرد عليه بالوسائل المناسبة في إطار دفاعها عن سيادتها الوطنية.

وقال المصدر: لقد قامت تركيا منذ بدء الأزمة في سورية بدعم التنظيمات الإرهابية المسلحة وقدمت لها السلاح والمال والإيواء ولم تبخل على الإرهابيين باستضافتهم على أراضيها وتقديم كل المساعدات لهم واستقدمت كل هؤلاء الإرهابيين والقتلة من كل أنحاء العالم لقتل السوريين وتدمير بلدهم.

وختم المصدر بالقول: لا يحق لتركيا أن تدعي حرصها على الشعب السوري أو أن تدعي مكافحة الإرهاب خاصة في مدينة حلب حيث كانت مساعداتها للإرهاب بلا حدود الأمر الذي أدى إلى كل القتل والدمار الذي شهدته مدينة حلب.