2018-10-20
 سورية تدين بأشد العبارات الاعتداء الإجرامي الذي استهدف كلية البوليتكنيك غرب شبه جزيرة القرم الروسية   |    سوسان: إعادة فتح معبر نصيب لها أثر إيجابي على الصعيدين الشعبي والاقتصادي-فيديو   |    المعلم في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي: انتصار سورية والعراق في الحرب على الإرهاب ستستفيد منه جميع دول المنطقة والعالم   |    المعلم والجعفري يبحثان تعزيز التنسيق بين سورية والعراق في مجال مكافحة الإرهاب والإسراع بإعادة فتح المعابر الحدودية   |    الخارجية: استخدام التحالف الدولي أسلحة محرمة دوليا ضد الشعب السوري سلوك متعمد وانتهاك صارخ للقانون الدولي   |    وصول الدكتور ابراهيم الأشيقر الجعفري وزير خارجية العراق في زيارة رسمية إلى الجمهورية العربية السورية    |    سورية تعتبر حكم سلطات الاحتلال الجائر بحق الأسير المقت باطلا وغير قانوني   |    اجتماع اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي برئاسة الأمين القطري للحزب السيد الرئيس بشار الأسد   |    المعلم: سورية تكتب الفصل الأخير في محاربة الإرهاب   |    أسماء المقبولين للاشتراك في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بصفة عقود سنوية   |    المعلم: الوجود الأمريكي في سورية غير شرعي. الاتفاق حول إدلب خطوة إيجابية لبسط سيطرة الدولة على كامل أراضيها   |    المعلم في كلمة سورية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: عازمون على تطهير كل أراضينا من رجس الإرهاب ومن أي وجود أجنبي غير شرعي-فيديو   |    المعلم يلتقي غوتيريس وظريف على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة   |    المعلم يلتقي عددا من وزراء الخارجية في نيويورك: سورية ماضية في الحل السياسي الذي يقوم على احترام استقلالها وسيادتها. ضرورة تنفيذ اتفاق إدلب بهدف بسط سلطة الدولة على كامل أراضيها   |    المعلم يلتقي وزراء خارجية الجزائر والسودان وقبرص   |    سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية وتؤكد أن رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم   |    سورية ترحب بالاتفاق حول إدلب الذي أعلن عنه في سوتشي وتؤكد أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة بينها وبين روسيا   |    المعلم: الولايات المتحدة تستخدم الأسلحة الكيميائية ذريعة لتبرير العدوان على سورية   |    سورية تدين بشدة حملة التضليل البريطانية والاتهامات الملفقة لروسيا الاتحادية مؤكدة تضامنها مع الموقف الروسي الرافض للإدعاءات والاكاذيب البريطانية   |    المعلم يبحث مع ظريف العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين   |    المعلم في مقابلة مع قناة روسيا 24: الادعاءات التي تسوقها الولايات المتحدة وحلفاؤها بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية أصبحت مكشوفة للرأي العام العالمي وهدفها تبرير أي عدوان محتمل على سورية   |    المعلم في حديث لقناة روسيا اليوم: تحرير إدلب من الإرهاب أولوية إما عبر المصالحات أو بالعمل العسكري   |    سورية تدين بأشد العبارات العمل الإرهابي الذي أدى إلى اغتيال رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية   |    مؤتمر صحفي لوزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو   |    سورية تدين بشدة بيان واشنطن وباريس ولندن: هدفه الأساسي تبرير استخدام التنظيمات الإرهابية للأسلحة الكيميائية   |    تعلن وزارة الخارجية والمغتربين عن إجراء اختبار للتعاقد مع عدد من المواطنين بصفة عقود سنوية   |    المعلم لوزير خارجية التشيك: سورية مستمرة بمكافحة الإرهاب بالتزامن مع دعمها الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة   |    المعلم يبحث مع مبعوث الرئيس الأبخازي أهمية الانطلاق بالعلاقات الثنائية في المجالات كافة   |    سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأمريكية بإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران   |    سورية تدين بأشد العبارات محاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي: تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد   |    سورية تدين بأشد العبارات المجزرة البشعة التي ارتكبها العدوان السعودي على مشفى وسوق شعبي في ميناء الحديدة باليمن   |    المعلم للمبعوث الصيني الخاص: سورية ماضية في حربها على الإرهاب بلا هوادة   |    الخارجية: قيام إسرائيل بتهريب المئات من تنظيم الخوذ البيضاء بالتعاون مع أمريكا وبريطانيا والأردن وألمانيا وكندا عملية إجرامية تكشف دعمهم للإرهاب   |    المعلم وميدوف يوقعان اتفاقية إقامة العلاقات الدبلوماسية بين سورية وأوسيتيا الجنوبية   |    سورية تدين القانون الإسرائيلي العنصري الجديد: اعتداء على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني   |    

سورية تطالب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالتحقيق في استخدام الغازات السامة من قبل الإرهابيين في عدة مناطق بحلب

2016-11-15

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الامن الدولي حول ارتكاب التنظيمات الارهابية المسلحة جرائم تمثلت باستخدام الغازات السامة بما في ذلك غاز الكلور في عدة مناطق من مدينة حلب مطالبة منظمة حظر الاسلحة الكيميائية بإرسال خبرائها للتحقيق في هذه الجرائم.

وقالت الوزارة في رسالتيها اللتين تلقت سانا نسخة منهما اليوم ثبت لحكومة الجمهورية العربية السورية ان الامم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لا تعيران اي اهتمام عندما تقوم المجموعات الارهابية المسلحة باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد الشعب السوري وأنهما تقيمان الدنيا ولا تقعدانها عندما يتعلق الامر بادعاءات لا اساس لها تتهم الحكومة السورية بارتكاب مثل هذه الأعمال.

واضافت الوزارة.. لقد ارتكبت المجموعات الارهابية المسلحة ك “جبهة النصرة” والمنظمات المرتبطة بها والتي تطلق عليها بعض الدول تسمية “معارضة معتدلة” جرائم تمثلت باستخدام الغازات السامة بما في ذلك غاز الكلور في عدة مناطق من مدينة حلب.

وتابعت الوزارة.. وقد اعلنت الحكومة السورية قيام المجموعات الإرهابية المسلحة الموجودة في شرق حلب بعد ظهر يوم 13 تشرين الثاني 2016 باطلاق قذائف الهاون التي تحتوي على مادة الكلور مستهدفة منطقة النيرب وقد أدى ذلك الى وقوع عشرات الإصابات بينها إصابة ثلاثين عسكريا بحالات اختناق إضافة الى وقوع اصابات في صفوف المواطنين السوريين الابرياء من بينهم نساء وأطفال.

وبينت الوزارة في رسالتيها.. ان التنظيمات الارهابية كانت أطلقت قذائف تحوي غازات سامة على الاحياء السكنية في حلب اكثر من مرة كانت احداها في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي حيث تم استهداف حي الحمدانية وضاحية الأسد بالغازات السامة ما أدى الى إصابة ثمانية واربعين شخصا بحالات اختناق اما في الثالث من الشهر الجاري فقد اقدمت التنظيمات الإرهابية على اطلاق غازات سامة تحتوي على الكلور باتجاه منيان غرب حلب ما أسفر عن اصابة ثمانية أشخاص بحالة اختناق.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين.. ومن الجدير بالذكر ان كل المصابين في هذه الأحداث الإجرامية نقلوا الى مشافي حلب المختلفة لتلقي العلاج وافاد الاطباء المعالجون بان المواطنين الذين استقبلتهم هذه المشافي تعرضوا لاستنشاق المواد الغازية السامة التي تحتوي على غاز الكلور.

وأضافت “وقد أعلنت الجهات الروسية المعنية يوم الجمعة الماضي إنه تأكد لديها بالدليل القاطع من خلال مختبراتها المختصة والمعترف بها لدى منظمة حظر الاسلحة الكيميانية ان القذائف التي اطلقتها المجموعات المسلحة تحتوي على غازات سامة بما في ذلك مادة الكلور”.

واكدت الوزارة في رسالتيها ان الجمهورية العربية السورية تعلن إدانتها التامة لاستخدام الاسلحة الكيميائية من اي جهة كانت وفي اي مكان وفي اي زمان وتكرر ان الغازات السامة التي يستخدمها الارهابيون في سورية والعراق وقد يستخدمها هؤلاء الإرهابيون من “داعش” و”النصرة” والتنظيمات الإرهابية الأخرى في أي مكان في العالم انما تصل اليهم من انظمة وحكومات أصبحت معروفة مثل السعودية وقطر وتركيا والتي قمنا بابلاغ الامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية بها في كثير من الوثائق المرسلة إلى هاتين المنظمتين.

واختتمت وزارة الخارجية والمغتربين الرسالتين بالقول مرة أخرى تطالب سورية منظمة حظر الاسلحة الكيميائية لأنها المنظمة الدولية المختصة بإرسال خبرائها الى سورية للتحقيق في الحالات التي استخدمت التنظيمات الارهابية المسلحة فيها الغازات السامة التزاما من المنظمة في إطار ميثاقها اضافة الى مبدأي الشفافية والنزاهة في التحقيق وبعيدا عن التسييس لان اخفاء الحقائق وتزويرها واعتماد القرارات تحت وسائل التهديد والوعيد والابتزاز لن يجنب البشرية كوارث استخدام اسلحة الدمار الشامل من قبل الإرهابيين.