2020-08-07
 المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير أبخازيا لدى سورية   |    الخارجية: قرار منظمة الأسلحة الكيميائية حول سورية يمثل تسييساً واضحاً لأعمالها وجاء نتيجة الضغوط والتهديدات الغربية   |    الخارجية: مؤتمر بروكسل والمواقف الصادرة عنه تبين استمرار واشنطن والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية ضد سورية   |    المعلم: معركتنا ضد الإرهاب لن تتوقف ويجب تحويل قانون قيصر إلى فرصة للنهوض باقتصادنا الوطني وتعميق التعاون مع الحلفاء بمختلف المجالات   |    الخارجية: الإجراءات الأمريكية ضد سورية تجاوز للقوانين والأعراف الدولية الشعب السوري وجيشه لن يسمحا لمحترفي الإجرام الأسود بإعادة إحياء مشروعهم المندحر   |    الخارجية: تصريحات جيفري حول سورية تشكل اعترافاً صريحاً من الإدارة الأمريكية بمسؤوليتها المباشرة عن معاناة السوريين   |    سورية تدين ما يسمى قانون قيصر: تضافر جهود السوريين كفيل بإفشال مفاعيل القرار الأمريكي الجائر والحد من آثاره   |    سورية ترفض التدخلات الخارجية في شؤون الصين: انتهاك صارخ للقانون الدولي ومبدأ سيادة الدول على أراضيها   |    الخارجية: تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية المفروضة على سورية يؤكد فقدانه استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية   |    سورية تدين محاولة الإنزال الإرهابي على الشواطئ الفنزويلية: استمرار لمؤامرة تقودها واشنطن ضد فنزويلا   |    

الخارجية: سورية تدين الهجوم الإرهابي في بابل العراقية

2016-11-25

أدانت سورية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي قام به تنظيم “داعش” ضد حافلات تقل زوارا في محافظة بابل العراقية وأكدت ثقتها بأن الانتصار على الإرهاب والمجرمين وداعميهم لن يكون بعيدا.

وصرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية لـ سانا بأن الجمهورية العربية السورية تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي قام به تنظيم “داعش” الإرهابي ضد حافلات كانت تقل زوارا عائدين من أماكن دينية في محافظة بابل إلى بغداد وقد تجاوز عدد ضحايا هذا العمل الإرهابي الدموي المئة شهيد من جنسيات مختلفة كما أسفر عن الكثير من الجرحى والمصابين الأبرياء.

وقال المصدر.. إن ارتكاب “داعش” لعمل إرهابي مروع اخر يعكس حالة الهزيمة التي حلت بهذا التنظيم نتيجة للانجازات التي يحققها الجيش العراقي والحشد الشعبي العراقي في معركة تحرير الموصل وكذلك الهزيمة التي حلت بالدول والأطراف التي تقوم بتمويل ودعم المجموعات الإرهابية والتغطية على مجازرها بما في ذلك أنظمة الرياض والدوحة وانقرة وبعض عواصم الدول الغربية التي تتستر على جرائم التنظيمات الإرهابية وتؤمن لها الحماية في المنظمات الدولية.

واضاف المصدر.. إن الجمهورية العربية السورية تتقدم بالعزاء لعائلات الضحايا وتؤكد ثقتها بأن الانتصار على الإرهاب والمجرمين وداعميهم لن يكون بعيدا وذلك بفضل التضحيات التي يقدمها الجيش العربي السوري وحلفاؤه وكذلك الجيش العراقي والحشد الشعبي.. وأنه لا مستقبل للإرهابيين ومشغليهم في هذه المنطقة.