2019-06-20
 زيارة السيد وليد المعلم نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين الجناح السوري في معرض اكسبو العالمي للبستنة والزهور في مدينة يان تشينغ بالقرب من بكين   |    جلسة محادثات سورية صينية: زيادة التنسيق للوصول إلى مستوى العلاقات الاستراتيجية   |    المعلم: سيتم القضاء على الإرهاب في إدلب وانغ يي: سنواصل دعم سورية في حربها على الإرهاب   |    المعلم: على المجتمع الدولي الوقوف بوجه الإرهاب الاقتصادي الذي تفرضه أمريكا على سورية والصين وإيران وفنزويلا   |    نائب الرئيس الصيني يؤكد للمعلم استمرار تقديم بكين الدعم لسورية في علاقاتهما الثنائية والمحافل الدولية والمنظمات متعددة الأطراف   |    المعلم في بكين لبحث سبل تعزيز العلاقات بين سورية والصين   |    الخارجية ترفض بيان القمة العربية حول الوجود الإيراني وتدعو لإدانة الدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    المعلم أمام مجلس الشعب: الحصار الاقتصادي على سورية شكل من أشكال الإرهاب   |    الخارجية: كل الضجيج والأخبار العارية عن الصحة حول استخدام الجيش أسلحة كيميائية بريف اللاذقية لن يثني سورية عن مواصلة حربها ضد الإرهاب   |    المعلم لنائب وزير الخارجية الهندي: تعزيز التعاون بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد   |    الخارجية: محاولات سلطات الاحتلال إجبار أهلنا في الجولان على تسجيل أراضيهم لديها هدفها تكريس الاحتلال   |    الخارجية: مذابح ميليشيات قسد بريف دير الزور تهدف لإخضاع المواطنين المطالبين بعودة الدولة السورية لممارسة دورها في تلك المنطقة   |    المعلم يتقبل أوراق اعتماد نغيوين ماناهين سفيراً غير مقيم لفيتنام لدى سورية   |    المعلم يستعرض مع بيدرسون الجهود لإحراز تقدم في المسار السياسي لحل الأزمة في سورية   |    سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأميركية ضد الحرس الثوري الإيراني: خدمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي   |    الخارجية: أنظمة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا شجعت الإرهابيين على استخدام المواد الكيميائية السامة في سورية وتحاول التغطية على جرائمها المقبلة   |    لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد خورخي أرياسا وزير السلطة الشعبية للعلاقات الخارجية في جمهورية فنزويلا البوليفارية   |    المعلم: حق سورية في الجولان المحتل ثابت وسيتم تحرير كل شبر من أراضينا المحتلة. أرياسا: المؤامرة الأمريكية التي تستهدف بلدينا واحدة والشعبان السوري والفنزويلي سينتصران   |    الخارجية: على المفوض السامي لحقوق الإنسان إصدار موقف يحذر من مخاطر إعلان ترامب بشأن الجولان   |    الخارجية رداً على قرار ترامب: الكون بأسره لا يستطيع تغيير الحقيقة التاريخية بأن الجولان كان وسيبقى سورياً   |    المعلم: ترامب قرصان. والجولان محصن بأهله وصمود شعبنا وقواتنا المسلحة   |    سورية تدين بشدة تصريحات ترامب حول الجولان السوري المحتل: تعبر عن ازدراء واشنطن للشرعية الدولية   |    الخارجية: الإدارة الأميركية لا تمتلك أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان المحتل وأي اعتراف أو إجراء منها حوله عمل غيرشرعي   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بعقود سنوية بصفة سائق   |    

مصدر مسؤول في الخارجية: سورية تدين ممارسات “إسرائيل” اللاإنسانية بحق الأسرى السوريين والفلسطينيين وتطالب المجتمع الدولي بالعمل على إنقاذ حياتهم

2017-05-04

أدانت سورية ممارسات “إسرائيل” اللاإنسانية بحق الأسرى السوريين والفلسطينيين وطالبت المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالعمل على إنقاذ حياة هؤلاء الأسرى.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ سانا اليوم أعلن آلاف الأسرى الفلسطينيين إضرابا مفتوحا عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي وذلك احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعيشونها نتيجة للممارسات العنصرية التي تقترفها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضدهم ورفضها لمطالبهم المشروعة.. وقد انضم الأسرى السوريون الأبطال وفي مقدمتهم المناضل صدقي المقت إلى هذا الإضراب.

وأضاف المصدر إن الجمهورية العربية السورية تدين ممارسات “إسرائيل” اللاإنسانية بحق هؤلاء الأسرى الذين مضى على اعتقال بعضهم أكثر من أربعين عاما عانوا خلالها من سياسات العزل الانفرادي وإجراءات الاعتقال الإداري المخالف للقانون الدولي إضافة إلى سياسة الإهمال الطبي وغياب المعاملة الإنسانية خلال نقل هؤلاء الأسرى.. إن هذه الممارسات اللاإنسانية تتناقض بشكل صارخ مع أحكام القانون الإنساني الدولي ومع أدنى معايير وحقوق الإنسان.

وتابع المصدر تطالب الجمهورية العربية السورية المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والدول الحليفة لـ “إسرائيل” بالعمل على إنقاذ حياة هؤلاء الأسرى وتلبية مطالبهم وإنهاء معاناتهم ووقف جميع الإجراءات الإسرائيلية العقابية بحقهم.

وقال المصدر في الوقت الذي تعبر فيه سورية عن دعمها التام للأسرى الفلسطينيين والسوريين ووقوفها إلى جانبهم فإنها ترى أن استمرار معاناة الأسرى الفلسطينيين هو وصمة عار في وجه الدول الغربية التي تمارس ازدواجية المعايير وتتبع سياسة الصمت وإغماض العين إزاء الجرائم التي ترتكبها “إسرائيل” بحق الأسرى العرب في سجونها.

وختم المصدر تصريحه بالقول إن الحل الحقيقي لمعاناة هؤلاء الأسرى يكمن في الضغط الدولي على “إسرائيل” لإطلاق سراحهم فورا لأنهم يمثلون قضية تحرر عادلة ونضالا لا يستكين من أجل إنجاز الحقوق التاريخية والمشروعة للشعب العربي الفلسطيني والمتمثلة في حق العودة وتقرير المصير وإنشاء الدولة الفلسطينية على الأرض الفلسطينية وعاصمتها القدس.