2019-06-20
 زيارة السيد وليد المعلم نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين الجناح السوري في معرض اكسبو العالمي للبستنة والزهور في مدينة يان تشينغ بالقرب من بكين   |    جلسة محادثات سورية صينية: زيادة التنسيق للوصول إلى مستوى العلاقات الاستراتيجية   |    المعلم: سيتم القضاء على الإرهاب في إدلب وانغ يي: سنواصل دعم سورية في حربها على الإرهاب   |    المعلم: على المجتمع الدولي الوقوف بوجه الإرهاب الاقتصادي الذي تفرضه أمريكا على سورية والصين وإيران وفنزويلا   |    نائب الرئيس الصيني يؤكد للمعلم استمرار تقديم بكين الدعم لسورية في علاقاتهما الثنائية والمحافل الدولية والمنظمات متعددة الأطراف   |    المعلم في بكين لبحث سبل تعزيز العلاقات بين سورية والصين   |    الخارجية ترفض بيان القمة العربية حول الوجود الإيراني وتدعو لإدانة الدول التي تدعم الإرهاب في سورية   |    المعلم أمام مجلس الشعب: الحصار الاقتصادي على سورية شكل من أشكال الإرهاب   |    الخارجية: كل الضجيج والأخبار العارية عن الصحة حول استخدام الجيش أسلحة كيميائية بريف اللاذقية لن يثني سورية عن مواصلة حربها ضد الإرهاب   |    المعلم لنائب وزير الخارجية الهندي: تعزيز التعاون بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد   |    الخارجية: محاولات سلطات الاحتلال إجبار أهلنا في الجولان على تسجيل أراضيهم لديها هدفها تكريس الاحتلال   |    الخارجية: مذابح ميليشيات قسد بريف دير الزور تهدف لإخضاع المواطنين المطالبين بعودة الدولة السورية لممارسة دورها في تلك المنطقة   |    المعلم يتقبل أوراق اعتماد نغيوين ماناهين سفيراً غير مقيم لفيتنام لدى سورية   |    المعلم يستعرض مع بيدرسون الجهود لإحراز تقدم في المسار السياسي لحل الأزمة في سورية   |    سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأميركية ضد الحرس الثوري الإيراني: خدمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي   |    الخارجية: أنظمة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا شجعت الإرهابيين على استخدام المواد الكيميائية السامة في سورية وتحاول التغطية على جرائمها المقبلة   |    لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد خورخي أرياسا وزير السلطة الشعبية للعلاقات الخارجية في جمهورية فنزويلا البوليفارية   |    المعلم: حق سورية في الجولان المحتل ثابت وسيتم تحرير كل شبر من أراضينا المحتلة. أرياسا: المؤامرة الأمريكية التي تستهدف بلدينا واحدة والشعبان السوري والفنزويلي سينتصران   |    الخارجية: على المفوض السامي لحقوق الإنسان إصدار موقف يحذر من مخاطر إعلان ترامب بشأن الجولان   |    الخارجية رداً على قرار ترامب: الكون بأسره لا يستطيع تغيير الحقيقة التاريخية بأن الجولان كان وسيبقى سورياً   |    المعلم: ترامب قرصان. والجولان محصن بأهله وصمود شعبنا وقواتنا المسلحة   |    سورية تدين بشدة تصريحات ترامب حول الجولان السوري المحتل: تعبر عن ازدراء واشنطن للشرعية الدولية   |    الخارجية: الإدارة الأميركية لا تمتلك أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان المحتل وأي اعتراف أو إجراء منها حوله عمل غيرشرعي   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بعقود سنوية بصفة سائق   |    

سورية تدين بأشد العبارات الأحكام الإسرائيلية الجائرة بحق الأسير المقت وتطالب المجتمع الدولي بالعمل لحمل سلطات الاحتلال على إطلاق سراحه فوراً

2017-05-17

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن سورية تدين بأشد العبارات الأحكام الإسرائيلية الجائرة بحق الأسير العربي السوري صدقي المقت لافتة إلى أنها تشكل فضيحة قانونية تأتي ضمن سلسلة الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين المدنيين السوريين الرازحين تحت نير الاحتلال في الجولان السوري المحتل.

وقالت الوزارة: إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أصدرت أمس 16-5-2017 حكما بالسجن لمدة 14 عاما بحق عميد الأسرى السوريين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي صدقي المقت وهو من أبناء مجدل شمس في الجولان السوري المحتل وقد أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال المناضل المقت بتاريخ 25 شباط 2015 بعد أن كانت قد سجنته لمدة تزيد على 27 عاما قضاها في غياهب معتقلات الاحتلال دون أي مبرر قانوني أو أخلاقي.

وأضافت الوزارة.. إن الحكم الجائر الجديد بحق المقت يأتي إثر قيامه بكشف علاقة الاحتلال الإسرائيلي الوثيقة مع التنظيمات الإرهابية التي تنشط على أراضي الجمهورية العربية السورية وفي مقدمتها تنظيما “جبهة النصرة” و”داعش” الإرهابيان.. وللدلالة على تعسف المحاكم الإسرائيلية وأحكامها وفرضها لحكم يقضي بسجن الأسير المقت لمدة 14 سنة جديدة فإنها لم تسمح بنشر الأسباب الحقيقية لاعتقال صدقي المقت حيث احتفظت بها في ملف سري.

وقالت الوزارة.. إن الجمهورية العربية السورية تدين بأشد العبارات هذه الأحكام الإسرائيلية التي تشكل فضيحة قانونية والتي تأتي ضمن سلسلة الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين المدنيين السوريين الرازحين تحت نير الاحتلال الإسرائيلي في الجولان السوري المحتل ولتضاف إلى سجل “إسرائيل” المخزي والحافل بجرائم الحرب وبانتهاكات القانون الدولي وحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي وقرار مجلس الأمن 497 الذي يمنع “إسرائيل” من اتخاذ إجراءات عقابية بحق السوريين في الجولان السوري المحتل وهي جرائم ممتدة على مدى ما يقارب 50 عاما من احتلالها للجولان السوري.

وتابعت الوزارة.. إن حكومة الجمهورية العربية السورية تطالب مجددا كلا من الامين العام للامم المتحدة ومجلس الامن والمفوضية السامية لحقوق الإنسان والهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وتنفيذ القانون الإنساني الدولي بما في ذلك اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالعمل لحمل السلطات الإسرائيلية على إطلاق سراح الأسير صدقي المقت فورا ودون أي قيد أو شرط وكذلك إطلاق سراح جميع مواطني الجمهورية العربية السورية المعتقلين في سجون ومعتقلات الاحتلال ورفع الحظر عن الملف السري المتعلق بمحاكمة الاسير المقت كما تجدد سورية مطالبتها بتطبيق احكام اتفاقية جنيف الرابعة والقانون الانساني الدولي على الاراضي العربية التي تحتلها “إسرائيل” وتعرب عن رفضها للمحاكمات الصورية التي تجريها سلطات الاحتلال للأسرى والمعتقلين السوريين.

وقالت الوزارة.. إن سورية تكرر تضامنها مع المعتقلين السوريين والفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي وتطالب بتلبية جميع طلباتهم فوراً.

وختمت الوزارة بيانها بالقول.. إن سورية تحث المجتمع الدولي على اتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة بضمان إطلاق سراح الأسير المقت فوراً ودون قيد أو شرط لأن القرار الإسرائيلي الجائر يتناقض بشكل صارخ مع حقوق السوريين تحت الاحتلال الإسرائيلي ومع مبدأ العدالة التي يجب أن يكفلها القانون في كل مكان وزمان.