2017-04-26
 الرئيس الأسد : حادثة خان شيخون أمر مفبرك. والغرب والولايات المتحدة منعوا أي وفد من القدوم للتحقيق لأنه سيجد أن كل ما ادعوه كذبا بكذب- فيديو   |    الخارجية في رسالتين لأمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن: التفجير الإرهابي الدنيء الذي استهدف أهالي كفريا والفوعة تم التخطيط له لقتل أكبر عدد من الأطفال والنساء   |    المعلم: لدينا إجراءات مشتركة لصد أي عدوان. لافروف: العدوان الأمريكي يخالف الشرعية الدولية. ظريف: الأعمال المنفردة غير مقبولة   |    المعلم يبحث مع ظريف استمرار التنسيق والتعاون في مواجهة الإرهاب   |    المعلم خلال لقائه لافروف: العدوان الأمريكي على سورية خرق للقانون الدولي. لافروف: يجب ألا ننحني أمام استفزازات الغرب حفاظا على ما تحقق في أستانا وجنيف   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية: الغرب والولايات المتحدة متواطئون مع الإرهابيين وقاموا بفبركة قصة الكيميائي في خان شيخون لشن الهجوم ضد سورية   |    سورية تدين الأعمال الإرهابية التي وقعت بكنيستي مار جرجس في طنطا ومار مرقس في الاسكندرية بمصر وتعبر عن تعازيها لعائلات الضحايا   |    وزارة الخارجية: العدوان الأميركي على سورية يتناقض مع ميثاق الأمم المتحدة وينذر بنشر الفوضى في جميع أنحاء العالم   |    المعلم: الجيش العربي السوري لم ولن يستخدم أي نوع من السلاح الكيميائي. المستفيد الأساسي من كل ما يجري هو الكيان الإسرائيلي   |    الرئيس الأسد لصحيفة فيسرنجي لست الكرواتية: هناك تقدم في محوري مكافحة الإرهاب والمصالحات والأمل اليوم بإنهاء الحرب على سورية أكبر من الأمل في السنوات الماضية   |    المعلم ولافروف يؤكدان رفض الحملة المزعومة التي تستهدف سورية حول استخدام الأسلحة الكيميائية في خان شيخون   |    مصدر مسؤول في الخارجية: سورية تنفي نفيا قاطعا قيامها باستخدام الغازات السامة في خان شيخون أو في أي مدينة سورية أخرى   |    سورية تدين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهدف محطتين لمترو الأنفاق في مدينة سان بطرسبورغ الروسية   |    الخارجية: الهدف الحقيقي لاعتداءات “جبهة النصرة” الإرهابية الأخيرة هو التأثير على مباحثات جنيف والإجهاز على مباحثات أستانا   |    وزارة الخارجية والمغتربين تطالب مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في وقف المجازر وأعمال التخريب التي يرتكبها “التحالف الدولي”   |    الرئيس الأسد لوسائل إعلام روسية: مستعدون لمناقشة أي شيء بما في ذلك الدستور. الدفاع عن حدودنا حق لنا وواجب علينا-فيديو   |    سورية تؤكد أن الذرائع والمزاعم التي تقدمها “اسرائيل” كمبررات لشن اعتداءاتها هي محاولات تضليلية رخيصة تستخدمها عند فشلها بتبرير استمرار احتلالها للجولان وأراض عربية   |    وزارة الخارجية والمغتربين: الاعتداءات الإرهابية تأتي لعرقلة الجهود الرامية لإنهاء الأزمة في سورية وزيادة معاناة السوريين   |    الوزير المعلم لوفد برلماني أوروربي: سورية تدعم وتتجاوب مع كل الجهود الصادقة الرامية إلى إيجاد تسوية سياسية للأزمة فيها   |    الرئيس الأسد لقناة فينيكس الصينية: أي قوات أجنبية تدخل سورية دون دعوتنا أو إذننا هي قوات غازية- فيديو   |    الخارجية: سورية تطالب بإدانة التفجيرين الإرهابيين في دمشق وإلزام أنظمة الدول الداعمة للإرهاب بوقف الدعم المقدم من قبلها   |    الخارجية: سورية تطالب الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن بإلزام تركيا سحب قواتها الغازية للأراضي السورية فورا   |    مباشرة الدبلوماسيين الجدد مطلع نيسان المقبل   |    المعلم ونالبنديان يؤكدان الرغبة بدفع علاقات التعاون بين سورية وأرمينيا في مختلف المجالات   |    الخارجية: سورية تطالب بإدانة الهجمات الإرهابية التي وقعت في حمص ومعاقبة الدول الداعمة للإرهاب   |    الخارجية تجدد مطالبة مجلس الأمن بوضع حد لانتهاكات النظام التركي واعتداءاته المتكررة على الأراضي السورية   |    مقابلة الرئيس الأسد مع محطة راديو أوروبا 1 وقناة تي في 1 الفرنسيتين   |    الرئيس الأسد: إذا أرادت الولايات المتحدة أن تبدأ بداية صادقة في محاربة الإرهاب ينبغي أن يكون ذلك من خلال الحكومة السورية   |    الوزير المعلم لوفد برلماني بلجيكي: سورية ماضية في مكافحة الإرهاب التكفيري الوهابي وإيجاد تسوية سياسية للأزمة   |    المعلم يؤكد لغراندي ضرورة عدم تسييس المساعدات الإنسانية وعدم التمييز في تقديمها خدمة لأجندات سياسية   |    الوزير المعلم يلتقي عبد اللهيان: الاستمرار في التنسيق الثلاثي بين سورية وايران وروسيا لايجاد حل سياسي للأزمة في سورية   |    
الرئيسية  شؤون القنصلية  الخدمات القنصلية في الخارج  تصديق الوثائق  تصديق الفواتير التجارية وشهادات المنشأ 

تصديق الفواتير التجارية وشهادات المنشأ




الرسوم المستوفاة عن الفواتير التجارية وشهادات المنشأ والوثائق الأخرى

 

 

نصت المادة رقم /2/ من المرسوم التشريعي رقم /21/ لعام 2016 على ما يلي:
المادة -2-  يحدد الرسم المستوفى على الفواتير التجارية التي تتضمن مبلغاً ليصبح /1.5%/ واحد ونصف بالمائة من قيمة الفاتورة على ألا يتجاوز المبلغ الاجمالي المستوفى /5000/ دولار أمريكي أو ما يعادله باليورو أو بالعملات المحلية وألا يقل عن /100/ دولار أمريكي.

 

تصديق الفواتير التجارية وشهادات المنشأ الصادرة من بلدان ليس لنا فيها تمثيل دبلوماسي

 

تصدق فواتير وشهادات المنشأ للبضائع المستوردة من بلدان لا يوجد للجمهورية العربية السورية فيها تمثيل دبلوماسي أو قنصلي من قبل غرفة التجارة أو الصناعة في البلد الصادرة عنه ومن ثم اتحاد غرف التجارة أو أية مؤسسة مماثلة يقبل بها وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية على أن يقوم صاحب العلاقة بتحويل قيمة الرسوم القنصلية المستحقة بالعملة الأجنبية القابلة للتحويل إلى حساب الخزينة العامة لدى مصرف سورية المركزي وتورد لحساب الرسوم القنصلية. وبعد ذلك تصدق من وزارة الخارجية والمغتربين.

شهادات المنشأ والفواتير والوثائق الأخرى الغير مصدقة من بعثاتنا في الخارج

 

في حال ورود الوثائق التالي (شهادة منشأ –فاتورة –وثائق أخرى) غير مصدقة من قبل السفارة السورية في بلد المصدر يتم العمل وفق ما يلي:
1- قبول الوثائق المذكورة سابقاً بعد أن يتم تصديقها من قبل اتحاد غرف التجارة السورية ومن ثم من قبل وزارة الخارجية والمغتربين بعد التأكد أنها غير مسحوبة على الماسح الضوئي /السكنر/.
2-استيفاء الرسوم والغرامات المنصوص عليها بأحكام المرسوم التشريعي رقم /49/ لعام 1977 المعدل بالمرسوم التشريعي رقم 5 لعام 1991.
(يستوفى من الفواتير وشهادات المنشأ المخالفة لأحكام المرسوم التشريعي المذكور سابقاً الرسوم القنصلية كما لو تم تسديد تلك الرسوم بالبعثة السورية في الخارج مضافاً إليها غرامة قدرها /50%/ منها وذلك بالعملة السورية بعد احتساب العملة الأجنبية وفقاً لنشرة أسعار القطع في الأسواق المجاورة الصادرة عن الجهات المختصة) .
3-أن ترد الوثائق المذكورة أعلاه من بلد المنشأ والمصدر مباشرة.
4-التحقق من قبل المديرية العامة للجمارك عن القيم المصرح عنها للبضائع وضرورة الاستئناس بالأسعار التأشيرية.

الغرامات المفروضة على الفواتير والشهادات المخالفة لأحكام التصديق

 

يستوفى من الفواتير وشهادات المنشأ المخالفة لأحكام التصديق أي تلك التي لم يتم تصديقها من سفارتنا في البلد الصادرة عنه، الرسوم القنصلية كما لو تم تسديد تلك الرسوم بالبعثة السورية في الخارج مضافاً إليها غرامة قدرها /50%/ منها وذلك بالعملة السورية بعد احتساب العملة الأجنبية وفقاً لنشرة أسعار القطع في الأسواق المجاورة الصادرة عن الجهات المختصة. 

 

الفواتير التجارية وشهادات المنشأ المعفاة من التصديق القنصلي

 

- تعفى شهادات المنشأ والفواتير التجارية العائدة للبضائع الوطنية المنشأ المستوردة إلى الجمهورية العربية السورية من الدول العربية الأعضاء في اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى أو الدول العربية الموقعة على اتفاقيات تجارية ثنائية مع سورية من التصديق القنصلي المنصوص عليه بموجب المرسوم التشريعي رقم /49/ تاريخ 9/8/1977 وتعديلاته شرط تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل.
توضيــــح 
الدول العربية الأعضاء في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى التي يشملها المرسوم هي:
تونس-السعودية-لبنان-المغرب-البحرين-سورية-الأردن-الإمارات-قطر-السودان-عمان-الكويت-ليبيا-مصر-اليمن أما الدول التي لا يشملها المرسوم بسبب عدم إلغاء التصديق على شهادات المنشأ والفواتير المرافقة لديها فهي العراق وفلسطين.
2-تعفى شهادات المنشأ والفواتير التجارية العائدة للبضائع الوطنية المنشأ في الجمهورية التركية المصدرة إلى الجمهورية العربية السورية في إطار اتفاقية الشراكة المؤسسة لمنطقة تجارة حرة بين البلدين من رسوم التصديق القنصلي المنصوص عليه بموجب المرسوم التشريعي رقم /49/ تاريخ 9/8/1977 وتعديلاته شرط تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل.
وبالنسبة للحالتين المذكورتين سابقاً تقوم مديرية الجمارك العامة بتدقيق شهادات المنشأ والوثائق المصاحبة لها للبضائع الواردة إلى القطر بما يتوافق مع أحكام المقاطعة العربية.
3-تعفى الفواتير التجارية وشهادات المنشأ الواردة لصالح وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين من التصديق واستيفاء الرسوم.
4-المواد المستوردة عن طريق المؤسسات التابعة لمنظمة الأمم المتحدة أو عن طريق الحكومة السورية لتوزع على اللاجئين العرب معفاة من التصديق والرسوم القنصلية.
 

 

البضائع ذات المنشأ العربي والتي مقصدها المنطقة الحرة

 

يستوفى الرسم القنصلي عن البضائع التي منشؤها إحدى الدول العربية المنضمة إلى اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى والتي مقصدها المناطق الحرة السورية باعتبار أن هذه المناطق تعتبر مناطق خارجية من الوجهة الجمركية. أما البضائع التي يتم توريدها مباشرة إلى السوق المحلية بالقطر فتعتبر معفاة من التصديق القنصلي.